بنشماس : يؤكد أن الزيارة التي يقوم بها لبراغ تروم تعزيز التوجه الاستراتيجي الذي انخرط فيه المغرب بقيادة جلالة الملك

أكد رئيس مجلس المستشارين السيد عبد الحكيم بنشماس ،أن الزيارة التي يقوم بها إلى جمهورية التشيك تندرج في إطار تعزيز التوجه الاستراتيجي الذي انخرطت فيه المملكة المغربية بقيادة صاحب...
unnamed-3-620x411

أكد رئيس مجلس المستشارين السيد عبد الحكيم بنشماس ،أن الزيارة التي يقوم بها إلى جمهورية التشيك تندرج في إطار تعزيز التوجه الاستراتيجي الذي انخرطت فيه المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف السيد بنشماس ،الذي حل مساء أمس الأحد بالعاصمة التشيكية براغ ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،أن هذا التوجه جاء من اجل تنويع الشراكات الإستراتيجية للمغرب مع القوى الدولية والإقليمية .

و أبرز رئيس مجلس المستشارين أن العلاقة مع جمهورية التشيك شهدت في السنوات القليلة الماضية تطور ملحوظا ، موضحا في هذا الصدد ،أن الزيارة التي قام بها جلالة الملك مؤخرا الى هذا البلد فتحت آفاق جديدة وواعدة.

وقال ،أن مهمة الدبلوماسية البرلمانية هو استثمار الآفاق التي يفتحها جلالة الملك ، مؤكدا في هذا السياق أن هذه الزيارة تأكيد على حرص المغرب لتنويع شراكاته وإثراء الحوار مع البرلمان التشيكي بغرفتيه”

وأوضح السيد بنشماس، أن تركيبة الوفد المغربي الذي يقوده ،والذي يتكون من رئيس فريق الكونفدرالية العامة للمقاولات بالمغرب ورئيس لجنة القطاعات الإنتاجية وعضوة بلجنة الشؤون الاجتماعية ، تطمح إلى إعطاء بعد اقتصادي في العلاقات البرلمانية وفتح آفاق جديدة للتعاون بين المغرب وجمهورية التشيك.

وفي هذا السياق أشار إلى “أن علاقات المغرب الاقتصادية بجمهورية التشيك متواضعة جدا ولم ترق بعد إلى مستوى العلاقات السياسية ،وان أحد أهداف هذه الزيارة هو الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين إلى مستوى العلاقات السياسية”.

وابرز رئيس مجلس المستشارين إلى أن جمهورية التشيك مهتمة كثيرا بالمجالات التي تقدم فيها المملكة فرص للاستثمار ،موضحا ان المغرب بحكم موقعه الجيواستراتيجي يتوفر على كافة المقومات للتأهل بقوة في عمقه الافريقي وان الفاعلين الاقتصاديين بجمهورية التشيك مهتمين بذلك.

يشار الى أن وفدا من مجلس المستشارين بقيادة رئيس المجلس السيد عبد الحكيم بنشماس ، يقوم بزيارة لجمهورية التشيك في الفترة ما بين 15 و19 مايو الجاري بدعوة من رئيس مجلس الشيوخ التشيكي السيد ميلان ستيش .

وتندرج هذه الزيارة في إطار الحوار التشريعي المنتظم بين المغرب وجمهورية التشيك .

وعلاوة على مباحثاته في براغ مع السيد ستيش، سيجري الوفد المغربي مرفوقا بسفيرة المغرب ببراغ السيدة سورية العثماني، مباحثات مع أعضاء الحكومة التشيكية وعلى رأسهم الوزير الأول السيد بوهسلاف سوبوتكا .

وكان رئيس مجلس الشيوخ التشيكي قد زار المغرب في فبراير 2015 أجرى خلالها لقاءات مع عدد من المسؤولين المغاربة .

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة