وصول الصحفيين الثلاثة الذين كانوا مختطفين في سورية إلى إسبانيا

وصل الصحفيون الثلاثة الإسبان الذين أفرج عنهم أمس الأحد إلى قاعدة عسكرية قرب مدريد بعد نحو عشرة اشهر من اختطافهم بحلب شمال سوريو، بحسب ما اعلنت الحكومة الاسبانية. وأوضح...
journalistes

وصل الصحفيون الثلاثة الإسبان الذين أفرج عنهم أمس الأحد إلى قاعدة عسكرية قرب مدريد بعد نحو عشرة اشهر من اختطافهم بحلب شمال سوريو، بحسب ما اعلنت الحكومة الاسبانية.

وأوضح بلاغ للحكومة أن الصحفيين الإسبان خوسيه مانويل لوبيز، وانخيل ساستري، وأنتونيو بامبلييغا الذين كانوا قد اختطفوا في حلب بشمال سورية قبل نحو عشرة أشهر، وصلوا الى قاعدة توريخون الجوية العسكرية التي تقع على بعد 20 كلم شرق مدريد.

وكانت الحكومة الاسبانية قد أعلنت مساء أمس السبت الافراج عن الصحافيين الثلاثة بفضل جهود العديد من الموظفين وتعاون دول حليفة وصديقة، وأنهم يوجدون في أمن وسلام في تركيا التي نقلوا منها اليوم الأحد إلى إسبانيا.

وكان الصحافيون الثلاثة خوسيه مانويل لوبيز، وانخيل ساستري، وأنتونيو بامبلييغا يراسلون عددا من وسائل الإعلام الإسبانية، خاصة صحيفتي (آ بي سي) و(لا راثون) وقناة (كواترو) التلفزيونية وإذاعة (أوندا سيرو).

الفئات
دولي

ذات صلة