المغرب يفوز بمراكش بكأس إفريقيا في فن الحلويات ويتأهل إلى مسابقة كأس العالم بفرنسا العام المقبل

فاز المغرب، أمس الجمعة بمراكش، بكأس إفريقيا في فن الحلويات ليضمن بذلك التأهل إلى مسابقة كأس العالم للحلويات التي ستقام بليون الفرنسية مطلع العام المقبل. وجاء تتويج المنتخب المغربي...
hqdefault

فاز المغرب، أمس الجمعة بمراكش، بكأس إفريقيا في فن الحلويات ليضمن بذلك التأهل إلى مسابقة كأس العالم للحلويات التي ستقام بليون الفرنسية مطلع العام المقبل.

وجاء تتويج المنتخب المغربي باللقب القاري في هذا النوع من المسابقات المرتبطة بفن الطبخ بفضل الثلاثي أسامة صديق وعبد الإله النيري ومراد هيلاوي المؤهلين خلال الدوري الرسمي لرؤساء المطابخ “كريماي 2015”.

واحتل المنتخبان الجزائري والتونسي، على التوالي، المرتبتين الثانية والثالثة لينتزعا بدورهما بطاقة التأهل إلى كأس العالم للحلويات 2017، فيما قررت لجنة التحكيم منح مصر المرتبة الرابعة نظرا للمجهود الكبير الذي بذله الطباخون المصريون والذي استحقوا من خلاله التأهل.

وعادت جائزة “روح الفريق” للفريق الممثل لغانا، فيما نالت الكوت ديفوار جائزة “أفضل تسويق” لفن الطبخ المحلي.

وعرفت هذه المسابقة ، التي نظمتها مؤسسة “رحال إيفنت” بشراكة مع الفيدرالية المغربية لفنون الطبخ والفيدرالية الوطنية للسياحة والمجلس الجهوي للسياحة بمراكش، مشاركة سبع دول هي المغرب والجزائر وتونس والسينغال ومصر وغانا والكوت ديفوار.

وجاءت مشاركة هذه الدول في النهائيات، التي جرت تحت إشراف غابرييل باييسون الرئيس المؤسس لبطولة كأس العالم للحلويات، بعد اجتياز إقصائيات وطنية بكل بلد.

وبموازاة مع هذه التظاهرة، تنظم أيضا مسابقة لاختيار أحسن رئيس مطبخ لمراكش الجنوب (28 أبريل –فاتح ماي) في إطار الإقصائيات الجهوية لرؤساء المطابخ التي تشمل أربع جهات، بمشاركة 34 مرشحا يمثلون أفضل مطاعم وفنادق الجهة في ثلاث تخصصات مختلفة تتعلق بفن الحلويات والطبخ العالمي والطبخ المغربي.

وسيتأهل الثلاثة الأوائل في كل تخصص إلى المسابقة النهائية الوطنية “طوك المغرب” (الدوري الرسمي لرؤساء المطابخ –كريماي 2017) المحطة المؤهلة للمشاركة في أكبر المسابقات الدولية مثل “البوكيز الذهبي” و”جائزة لاباسيون” و”لاطوك الذهبية” وكأس العالم للحلويات وكأس العالم للمثلجات.

وتجرى هذه التظاهرة، التي تشكل مناسبة لاكتشاف المهارات المغربية والتعريف بها من أجل تشجيع المهن المغربية في مجال الطبخ والضيافة، تحت إشراف حكام من مستوى عال يمثلون أفضل الطباخين المغاربة وأجانب حاصلين على نجوم تصنيفية.

ويعد المغرب أول بلد عربي وإفريقي يشارك في جائزة “البوكيز الذهبي” وتحفل المشاركة المغربية في التظاهرات العالمية بالعديد من الألقاب والكؤوس، وفي مقدمتها بطل إفريقيا والشرق الأوسط في فن الطبخ، وجائزة الصحافة المتخصصة لأفضل تذوق بكأس العالم للخبز، والتتويج مرتين بالبطولة العالمية لرؤساء مطابخ التجمعات، وجائزة أفضل كوب مزين.

ويتضمن السجل المغربي أيضا الفوز بالميدالية البرونزية في كأس العالم للمثلجات والميدالية الذهبية في البطولة العالمية للضيافة في دبي، والفوز مرتين بجائزة “الطوك الذهبي” بباريس سنتي 2013 و2014، فضلا عن جائزة الاتقان الفني للمطبخ الفرنسي في إطار جائزة “باسيون” والجائزة الأولى ل “الطوك الذهبي” للحلويات.

ويعد المغرب عضوا في الاتحاد الدولي لجمعيات الطهاة (واكس) الذي يضم في عضويته أزيد من 80 دولة، وعضوا في الفيدرالية الدولية للخبز، فضلا عن انخراطه مؤخرا في الأكاديمية الوطنية للطبخ بفرنسا.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة