بوطهير يهرب بشباب خنيفرة إلى الرباط استعدادا لوداد تمارة

دخل فريق شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، في تربص مغلق بالرباط، استعدادا للمباراة المصيرية أمام وداد تمارة، بالملعب البلدي، وستجرى يوم (الأحد) المقبل، بداية من الساعة الثالثة والنصف زوالا،...
خنيفرة

دخل فريق شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، في تربص مغلق بالرباط، استعدادا للمباراة المصيرية أمام وداد تمارة، بالملعب البلدي، وستجرى يوم (الأحد) المقبل، بداية من الساعة الثالثة والنصف زوالا، عن منافسات الدورة 27 من دوري الدرجة الثانية، لأن الفوز التاسع هذا الموسم، والثاني خارج القواعد، سيعيد المجموعة إلى السكة الصحيحة، وسيساهم في تعبيد الطريق نحو العودة إلى البطولة الوطنية الاحترافية، بعد قضاء موسم واحد في قسم الظل، والهزيمة الرابعة، ستبعدها عن الوصافة، التي احتلها منذ طويلة، وتتقدم على جمعية سلا، وأولمبيك الدشيرة، بخطوتين، وفي الرصيد 39 نقطة.
وفضل المدرب محمد بوطهير، الهروب بفريق زيان إلى العاصمة الرباط، لتخليص اللاعبين من ضغط الجماهير المحلية، والتي لم تستسغ الهزيمة القاسية والمفاجأة في ديربي الجهة، يوم (الأحد) الماضي، بالملعب البلدي بخنيفرة، أمام رجاء بني ملال، بهدفي نابي سوماح، (د05)، وياسين الخليفي، (د78)، والعمل في ظروف جيدة، تأهبا للمواجهة المرتقبة أمام وداد تمارة، الذي يطل من المرتبة الخامسة، بخمس وثلاثين ونقطة، والتمهيد لتدارك الخطوة الخاسرة، والظفر بالعلامة الكاملة، والتي تخدم مصالح شباب الأطلس في بحثه المضني عن حجز بطاقة الصعود الثانية إلى البطولة الوطنية الاحترافية.
وأكدت مصادر مطلعة، بأن مكتب شباب أطلس خنيفرة، طالب لاعبيه بضرورة التركيز على موعد وداد تمارة، لتوسيع الفارق عن المطاردة، وتعبيد الطريق نحو العودة إلى البطولة الوطنية الاحترافية، كما رصد منحة مالية محترمة، ستكون من نصيب المجموعة مباشرة بعد الظفر بنقاط الفوز، قبل حسم الأمور بشكل نهائي حين استقبال وداد فاس، علما أن الهزيمة الأخيرة أمام رجاء بني ملال، التي أججت الوضع، وضاعفت من حجم الانتقادات، جاءت في ظرفية صعبة، وبعد غياب خمسة أشهر، أي منذ التعثر أمام شباب المسيرة، يوم (السبت) 28 نونبر الماضي، بالعيون.

الفئات
الرياضة

ذات صلة