شفشاون:1432 مستفيدا من حملة طبية بالإقليم

نظمت جمعية روح التضامن والتنمية المستدامة لقدرات الطفل والمرأة القروية بتنسيق وشراكة مع مندوبية وزارة الصحة والنادي النسوي ونيابة وزارة التعليم بجماعة تموروت بإقليم شفشاون مؤخرا، حملة طبية انسانية...
02

نظمت جمعية روح التضامن والتنمية المستدامة لقدرات الطفل والمرأة القروية بتنسيق وشراكة مع مندوبية وزارة الصحة والنادي النسوي ونيابة وزارة التعليم بجماعة تموروت بإقليم شفشاون مؤخرا، حملة طبية انسانية واجتماعية لفائدة أزيد من 1432 تحت شعار ” الصحة للجميع”.
وقالت بشرى بنصالح، رئيسة الجمعية، ان هذه المبادرة الإنسانية تهدف الى مساعدة المعوزين من ساكنة العالم القروي، خاصة بالمجال الصحي بهذه الجماعة القروية.
وأضافت أنه ينبغي علينا قبل إطلاق أي حملة للتوعية الصحية تخص أي مرض كان، أن ندرك أولاً نقاط الضعف من أجل تحويلها إلى نقاط قوة، وأن نحقق الهدف وتبيان المستهدفين والفئات العمرية.
وأشارت الى ان الأمراض المزمنة تهدد حياتنا جميعاً، وتنعكس بشكل سلبي على الصحة الجسدية والنفسية، وتؤثر على الانتاج والاقتصاد أيضاً، ولهذا نأمل من الجهات المعنية بصحة وسلامة الانسان ألا تكتفي بنسخ الحملات بل بتطويرها بما يتلاءم وطبيعة المنطقة والأمراض التي تعاني منها، والعادات التي تحكمها.
وأكدت على ضرورة التوجه لفئة الصغار، لأن التوعية في الصغر صحة وحيوية في الكبر، والتوعية الصحية هي خطة عمل مستمرة لا تتوقف عند حد، وتتطور لكي تلبي الاحتياجات لا تتوقف في أي محطة للنسيان، ولكي تتطور يجب أن تتكاتف جهودنا جميعناً لكي نحقق الهدف المنشود المتمثل في تحسين نوعية حياة المرضى والأصحاء. مشيرة إلى أن تنظيم أيام التوعية الصحية لفائدة النساء بالخصوص والمتمثل أساسا في الفحص الذاتي للثدي من أجل تشخيص سرطان الثدي، والمراقبة الصحية خلال الحمل الولادات وبعد الولادات والمراقبة الصحية للطفل مع التطعيم خلال الخمس سنوات الأولى من العمر، إجراء الفحوصات الطبية تعطي نتائج ايجابية ومردودية يتطلع اليها الجميع، خاصة اذا تعبأت جميع القوى الحية من اجل مجتمع سليم وصحي.
وشملت خدمات القافلة الطبية عدة تخصصات من قبيل طب النساء والتوليد، الأمراض المزمنة؛ داء السكري والضغط، أمراض العيون، طب الأسنان؛ أمراض الجلد؛ الطب العام مع توزيع مجموعة من الادوية على المستفيدين.
وشارك في هذه المبادرة الانسانية، 6 اطباء اختصاصيين، 11 طبيبا عاما، 13 ممرضا، 3 قابلات، تقني في مجال الصحة، 6 سائقيين.
واستمتع اطفال القرية، بمختلف الانشطة الترفيهية والتربوية التي نظمها اعضاء الجمعية بهذه المناسبة التي نوه بها جميع المشاركين سواء سلطات محلية أو جمعوية وساكنة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة