جامعة الأخوين.. توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل مجموعة مؤسسات تعليمية بإقليم إفران

م، اليوم السبت، بجامعة الأخوين توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل مجموعة من المؤسسات التعليمية بإقليم إفران على هامش التظاهرة السنوية ” فان ران” (الجري الممتع) المنظم بمبادرة من جمعية “يد...
akhawayn_2016
م، اليوم السبت، بجامعة الأخوين توقيع اتفاقية شراكة لتأهيل مجموعة من المؤسسات التعليمية بإقليم إفران على هامش التظاهرة السنوية ” فان ران” (الجري الممتع) المنظم بمبادرة من جمعية “يد في يد” بالجامعة.

ووقع هذه الاتفاقية، بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بلمختار، كل من السادة إدريس أوعويشة رئيس جامعة الأخوين وعبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران وأحمد لمريني المدير الإقليمي للتربية الوطنية والسيدة مريم دايكي رئيسة جمعية “يد في يد” التابعة لجامعة الأخوين.

وتروم هذه الاتفاقية، التي تلتزم بموجبها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتقديم دعم مالي بقيمة مليون درهم وجامعة الأخوين ب 500 ألف درهم، إعادة تأهيل وتجهيز مجموعة من المؤسسات المدرسية بالجماعات القروية التابعة لإقليم إفران.

تحسين محيط وجاذبية المدرسة

وبهذه المناسبة، قال السيد أوعويشة في تصريح للصحافة، إن هذه المبادرة الاجتماعية تندرج في إطار مقاربة شمولية تهدف بالأساس الى محاربة الهدر المدرسي بالعالم القروي وتحسين محيط وجاذبية المدرسة بالإضافة الى تحفيز الساكنة المحلية لمواكبة المشاريع التنموية بالمنطقة.

وأضاف أنه بهدف النهوض بقطاع التربية والتكوين بالمنطقة والانخراط في عملية إصلاح منظومة التربية، أطلق طلبة جامعة الأخوين مبادرة نوعية عبارة عن إنشاء “مدارس ذكية” لتوفير معدات معلوماتية ولوحات إلكترونية مزودة ببرامج تربوية مفيدة للتلاميذ.

من جهته، أكد السيد لمريني في تصريح مماثل، أنه سيتم بموجب هذه الاتفاقية إصلاح 8 مدارس ابتدائية وتزويدها بالماء الصالح للشرب وربطها بشبكة الكهرباء بالإضافة الى تزويدها بعدد من المعدات المعلوماتية الحديثة.

وأضاف أن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية تعمل بتعاون مع جامعة الأخوين، على تعزيز بنيات الاستقبال خاصة بالوسط القروي من أجل محاربة الهدر المدرسي وتشجيع الفتاة على التمدرس وتحسين جودة التعليم بالعالم القروي.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة