توقيف الرمش والنملي وأوناجم والتكناوتي مباراتين وتغريمهم 3 آلاف درهم

 أوقفت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية الجامعية، محمد أنس التكناوتي، من المغرب الفاسي، وياسين الرمش، من شباب الريسف الحسيمي، والمهدي النملي، من أولمبيك آسفي، ومحمد أوناجم، من الوداد البيضاوي،...
onajdm

 أوقفت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية الجامعية، محمد أنس التكناوتي، من المغرب الفاسي، وياسين الرمش، من شباب الريسف الحسيمي، والمهدي النملي، من أولمبيك آسفي، ومحمد أوناجم، من الوداد البيضاوي، أربع مباريات، اثنتان موقوفتا التنفيذ، وتغريمهم ثلاثة آلاف درهم، بعد تعرضهم للطرد، وبطريقتين متشابهتين، في منافسات الدورة الثانية والعشرين من البطولة الوطنية الاحترافية، بقرار من الحكمين رضوان جيد، المنتمي لعصبة سوس، وسمير الكزاز، المنتمي لعصبة الغرب.

     وتعرض المهلي النملي، ومحمد أوناجم، لعقوبة الطرد المباشر، من لدن الحكم رضوان جيد، (د85)، عندما اشتبكا بالأيدي أمام أنظار الجميع، في افتتاح ملعب المسيرة الخضراء، يوم (الأربعاء) 30 مارس الماضي، برسم الجولة 21 من البطولة الوطنية الاحترافية، حيث تفوقت القلعة الحمراء، بهدف أنس الأصبحي، (د34)، في حين غادر محمد أنس التكناوتي، وياسين الرمش، أرضية ملعب ميمون العرصي، بقرار من الحكم سمير الكزاز، (د72)، يوم (الجمعة) فاتح أبريل، بعد تدافعهما بطريقة غير رياضية، ودخولهما من مشادات عجلت بطردهما الفوري، علما أن نزال الدورة 22، أفضى إلى التعادل، بهدف لمثله، من توقيع المهدي كريويطة، (د03)، وعبد الصمد المباركي، (د65).

     يشار إلى أن هموم المغرب الفاسي، تضاعفت خلال الدورات الأخيرة، لكثرة العقوبات التأديبية، والمتجلية في ارتفاع منسوب حالات الطرد، بدليل أن الإنجليزي أندريه بلاكمان، تلقى الورقة الحمراء أمام الرجاء البيضاوي، من طرف الحكم رضوان جيد، ومحمد أنس التكناوتي، أمام شباب الريف الحسيمي، بقرار من الحكم سمير الكزاز، وشعيب خضير، أمام الوداد البيضاوي، بقرار من الحكم رضوان جيد، ووسام البركة، أمام نهضة بركان، بقرار من الحكم كريم صبري، وموسى كوني، أمام نهضة بركان، وأبعده الحكم عبد الرحيم اليعقوبي.

    

الفئات
الرياضة