التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة بين وزارة العدل والحريات والمعهد العالي للقضاء والهيئة الوطنية للعدول تتعلق بتكوين العدول

تم التوقيع، اليوم الأربعاء بالرباط، على اتفاقية شراكة بين وزارة العدل والحريات والمعهد العالي للقضاء والهيئة الوطنية للعدول، تتعلق بتكوين العدول. وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من وزير...
التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة بين وزارة العدل والحريات والمعهد العالي للقضاء والهيئة الوطنية للعدول تتعلق بتكوين العدول
التوقيع بالرباط على اتفاقية شراكة بين وزارة العدل والحريات والمعهد العالي للقضاء والهيئة الوطنية للعدول تتعلق بتكوين العدول

تم التوقيع، اليوم الأربعاء بالرباط، على اتفاقية شراكة بين وزارة العدل والحريات والمعهد العالي للقضاء والهيئة الوطنية للعدول، تتعلق بتكوين العدول.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من وزير العدل والحريات السيد مصطفى الرميد، ومدير المعهد العالي للقضاء السيد عبد المجيد غميجة، ومدير الهيئة الوطنية للعدول السيد محمد ساسيوي، إلى الرفع من القدرات المهنية للعدول وتحسين معارفهم ومداركهم وتمكينهم من التكوين الأساسي والتكوين المستمر في ما يتعلق بمواكبة المستجدات في المجالين العلمي والتشريعي، وفي مجال التكنولوجيات الحديثة، وكذا في ما يخص التبادل الإلكتروني للإجراءات.

وتلتزم وزارة العدل والحريات، بموجب هذه الاتفاقية، بتقديم دعم مالي للمعهد العالي للقضاء من أجل تنفيذ برامج التكوين المخصصة للعدول وتوفير الآليات التي من شأنها المساهمة في دعم قدراتهم العلمية.

من جهته، يتعهد المعهد العالي للقضاء، بمقتضى الاتفاقية، بتقديم الدعم البيداغوجي اللازم في عملية التكوين وتكوين المكونين لتأطير دورات التكوين وإعداد تقارير ومقترحات بشأن التكوين، وإعداد أماكن تنفيذ برامج التكوين التي يتوفر عليها المعهد ورفعها إلى اللجنة المشتركة التي يشرف عليها وزير العدل والحريات ورئيس الهيئة الوطنية للعدول ومدير المعهد العالي للقضاء.

من جانبها، تلتزم الهيئة الوطنية للعدول باقتراح بعض المكونين من السادة العدول والسهر على تنفيذ برامج التكوين السنوية التي تعدها اللجنة المشتركة على الصعيد الوطني، وكذا تعبئة العدول قصد الانخراط بشكل مستمر ومنتظم في برامج التكوين والتكوين المستمر.

وفي كلمة بالمناسبة، قال وزير العدل والحريات إن هذه الاتفاقية تندرج في إطار حرص الوزارة على الرفع من القدرات المهنية لكافة المتدخلين في منظومة العدالة، وضمنهم منتسبو مهنة العدول، طبقا لما نص عليه ميثاق إصلاح منظومة العدالة، مبرزا أن الاتفاقية ستتيح الرفع من كفاءات ومستوى أداء العدول عبر تمكينهم من التكوين الأساسي والتكوين المستمر.

من جهته، أبرز رئيس هيئة العدول بالمغرب أن التكوين والتكوين المستمر يكتسيان أهمية بالغة بالنسبة للعدول، على اعتبار أنهما يسهمان في الرفع من مدارك المهنيين وتطوير أدائهم، معربا عن أمله في أن تتلو هذه الاتفاقية مبادرات أخرى في المستقبل تمكن من إيجاد حل لبعض الإشكالات والإكراهات المطروحة، التي تحول دون تحقيق النجاعة المطلوبة.

من جانبه، أبرز السيد غميجة أهمية الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بالنظر للدور المهم الذي يضطلع به العدول في منظومة العدالة، مؤكدا استعداد المعهد للمساهمة في تفعيل بنودها.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة