افتتاح الصالون الأول للبصريات بالرباط بحضور وزير الصحة ووزير التشغيل

بحضور وزير الصحة الحسين الوردي ووزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي وشخصيات سياسية وقيادات حزبية، أعطيت صباح اليوم الخميس الانطلاقة الرسمية لفعاليات الطبعة الأولى من الصالون الأول للبصريات،...
salon Rabat

بحضور وزير الصحة الحسين الوردي ووزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي وشخصيات سياسية وقيادات حزبية، أعطيت صباح اليوم الخميس الانطلاقة الرسمية لفعاليات الطبعة الأولى من الصالون الأول للبصريات، على أن تستمر إلى غاية 4 أبريل الجاري بفندق “سوفيتيل” (حديقة الورود) بالرباط.
الصالون الأول للبصريات، من تنظيم النقابة المهنية الوطنية للمباصرين المغاربة التي أخذت على عاتقها تنظيم هذه التظاهرة الأولى من نوعها بالمغرب، بهدف تطوير المهنة والاستجابة للمتطلبات والاحتياجات اليومية للمهنيين استنادا إلى التجارب الدولية للمجال..
وفي هذا السياق، ذكر هشام شركي مدير الصالون في كلمة له، أن النقابة المهنية الوطنية للمباصرين المغاربة أن هذا الحدث سيمكن جمع مختلف ممثلي قطاع البصريات وخلق تآزر بينهم إضافة إلى إعادة التأهيل المهني لمختلف المشتغلين فيه عبر الاطلاع على أحدث التقنيات وفتح النقاش حول مستجدات الأمور التنظيمية الذي ترافق المهنة.
وللأسباب السابقة الذكر، يقول هشام شكري “ارتأينا أنه من الضروري وضع استراتيجية، من خلال إسهام مختلف شركاءنا في المجال بما في ذلك المزودين وأطباء العيون والنظاراتيين فاحصي النظر . كما قمنا ببرمجة سلسلة من الندوات والورشات التي يشرف على تنشيطها محاورين كبار، من أجل تحسين وتحديث معارفنا و تخصصاتنا”.
كما توجه هشام شركي بمناسبة افتتاح الصالون الأول للبصريات بالرباط، بالشكر الجزيل لكل الضيوف وأعضاء المكتب الوطني والمكاتب الجهوية وكل أطباء العيون في المغرب وكل الداعمين المساهمين في إنجاح هذه التظاهرة الأولى من نوعها”.
وفي سياق متصل، يتضمن برنامج الصالون الأول للبصريات مجموعة المداخلات التي يشرف على تنشيطها ضيوف من الخارج، ويتعلق الأمر بالفرنسي برنار موشي والكولومبية ساندرا ماليسون. كما يتضمن البرنامج ورشات يشرف عليها التونسي حسين بن مفتاح والمغربيين زهير الأزرق ومحمد الغراوي.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة