أشهر مدرسة عليا بفرنسا تحط رحالها بالمغرب

نظمت المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية ESSEC المشهورة عالميا ندوة صحفية لتسليط الضوء على أبرز النقاط المتعلقة بانطلاقة التدريس بهذا القطب التعليمي و الذي اختار المغرب كوجهة مثالية للتوطين...
essec
نظمت المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية ESSEC المشهورة عالميا ندوة صحفية لتسليط الضوء على أبرز النقاط المتعلقة بانطلاقة التدريس بهذا القطب التعليمي و الذي اختار المغرب كوجهة مثالية للتوطين

و حسب مدير المدرسة المتخصصة في الشؤون الاقتصادية و التجارية ، فقد جاء اختيار المغرب لاحتضان هاته المؤسسة العالمية كبوابة مفتوحة على إفريقيا حيث هيّأت المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية” التي تمّ إنشاؤها سنة 1907 بباريس، كلّ الشروط لفتح الحرم الجامعي الأفرو- أطلسي ESSEC AFRIQUE-ATLANTIQUE في شتنبر 2016 والذي يوجد في جماعة سيدي بوقنادل قُرب الرباط و غير بعيد عن القنيطرة.

و حسب بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه ، سيصبح المغرب بعد سنغافورة، ثاني توطين دولي لهذه المؤسّسة الأكاديمية المصنّفة بانتظام ضمن المراتب الأولى في مختلف التصانيف الوطنية والدولية وخاصة تصنيف Financial Times.

وسيشرف على هذا الحرم الجامعي الأفرو- أطلسي  ESSEC AFRIQUE-ATLANTIQUE السيد تييري سيبيود Thierry Sibieude الأستاذ بالمدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتّجارية، وأستاذ كرسي المقاولة الاجتماعية Entrepreneuriat Social.

و أكد السيد مدير ESSEC المغرب في تصريحه لهبة بريس ان طموح l’ESSEC BUSINESS SCHOOL يتمثّل في تمكين الطلبة من تجربة أكاديمية وإنسانية من مستوى عال مرتكز على الانفتاح مع الحرص على إذكاء رغبتهم وتوفير الوسائل الضرورية ليكشفوا عن مواهبهم حتّى يمارسوا حياتهم المهنية والشخصية بجرأة وحماس.

و أضاف السيد المدير بأنه على طلبة “كلوبال ب ب ا” الذين اختاروا أن يبدؤوا تمدرسهم بالمغرب أن يقضوا السنتين الأوليتين من تعليمهم في الحرم الجامعي بالرباط ، و خلال سنتيهما الثالثة والرابعة، يقضون على الأقل سداسية واحدة في الحرم الجامعي “سيرجي”، ثمّ يجرون تدريبا لمدة ستّة أشهر، وأيضا تبادلا أكاديميا لمدّة ستّة أشهر (بل وحتّى 12 شهرا إذا ما تمّ اختيارهم في واحد من الشواهد السبعة المزدوجة).

وبالفعل، يؤكد المدير الفرنسي بأنّ المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية تتميّز بانفتاح كبير على العالم يسمح للطلبة بمعاينة تجربة أكاديمية غنية في واحدة من 132 جامعة شريكة متواجدة في القارات الخمس والتي تربطها معها اتفاقيات تبادل.

وسيتلقّى طلبة الحرم الجامعي الأفرو- أطلسي نفس التعليم الذي يتابعه زملائهم في “سيرجي” أو سينغابور ، غير أنّ بعض الدروس سوف يتمّ تكييفها مع السياق المحلي وهذا ما ينطبق خاصة على دروس القانون أو المدخل إلى الجغرافيا- السياسية.

وفي نفس الإطار فإنّ دراسة الحالات الميدانية سوف تكون في أغلبها مستقاة من بلدان إفريقيا الشمالية أو غرب إفريقيا.

ويسعى المشروع البيداغوجي للمدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية بالمغرب حسب ذات البلاغ إلى فتح دورة برنامج “كلوبال ب ب ا” (باكالوريا الأعمال الإدارية) « Global BBA » (Bachelor of Business Administration) بالرباط ابتداء من الدخول الجامعي لسنة 2016.

هذا، ويُتوقّع أيضا فتح دورات أخرى، وخاصة العرض الذي يختص بتكوين الأطر والمدراء (مثلا التدبير العام، أو Executive MBA ) وذلك بشراكة مع مدرسة المهندسين المركزية بالدار البيضاء Centrale Casablanca.

كما ستعمل المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية خلال سنة 2016 على فتح ماستر متخصص في تدبير المدن والأقاليم والعقار (MS MVTI)، وذلك بشراكة مع الجامعة الدولية بالرباط، وماستر متخصّص في تدبير الموارد البشرية، وأيضا ماستر متخصص في التفوق العملياتي وتدبير التّحولات بالتعاون مع المدرسة المركزية بالدار البيضاء.

و ستكون هاته المؤسسة نسخة طبق الأصل للمؤسسة بفرنسا و سنغافورة خاصة بالنسبة ل Global BBA حيث أنّ إجراءات التسجيل ستكون هي نفسها المعمول بها في برنامج الحرم الجامعي ل”سيرجي” Cergy وسنغافورة.

و يضيف البلاغ بأنّ الشباب الذين يهيّئون باكالوريا فرنسية، يمكنهم التسجيل إلى غاية 03 أبريل في مباراة “سيزام” SESAME التي تضم 10 مدارس للتدبير الدولي.

أما بخصوص أثمنة التسجيل و التكوين ، فقد أكد مسؤولو المدرسة بأنه سيكون في حدود 11 ألف يورو أي ما يعادل تقريبا 11 مليون سنتيم للسنة الواحدة مع تمكين الطالب من منحتين مغرتين واحدة للتميز و اخرى للاستحقاق و هما بقيمة مغرية.

كما ان الطلبة الراغبين في الاستفادة من السكن الراقي المخصص ضواحي الجامعة سينعمون بعدد من المميزات و التخفيضات وهو ما شجع عددا كبيرا على اختيار هاته المدرسة للدراسة عوض السفر خارج ارض الوطن لتلقي نفس التكوين.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة