وزير بلجيكي: صلاح عبد السلام لا يتعاون مع المحققين منذ اعتداءات بروكسل

يرفض المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس صلاح عبد السلام الذي اوقف في 18 مارس التعاون مع المحققين منذ الهجمات التي استهدفت الثلاثاء العاصمة البلجيكية، وفق ما اعلن وزير...
addb46155f54781efc051a3788ac7af351a05dd1
يرفض المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس صلاح عبد السلام الذي اوقف في 18 مارس التعاون مع المحققين منذ الهجمات التي استهدفت الثلاثاء العاصمة البلجيكية، وفق ما اعلن وزير العدل البلجيكي كوين غونز

وقال غونز للنواب خلال اجتماع للجنة البرلمانية المعنية بالارهاب ان “المدعي الفدرالي ابلغني ان عبد السلام لا يريد التحدث بعد الان منذ الاعتداءات في مطار زافنتم ومترو بروكسل” التي ادت الى مقتل 31 شخصا وجرح نحو 300 اخرين.

وقال المدعي الفدرالي البلجيكي فريديريك فان لوو الاثنين انه يعول على تعاون عبد السلام من اجل تجميع قطع لغز “بعيد عن الحل”.

واضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع مدعي باريس فرانسوا مولانس في بروكسل “اذا قرر عبد السلام (…) ان يعطينا بعض الشروحات، فهذا سيلقي ضوءا اخر على القضية ويوضح بعض المسائل”، خصوصا “دور كل واحد” من منفذي الاعتداءات.

ومنذ القبض على عبد السلام لم يعط محاميه سفين ماري معلومات واضحة حول نواياه. وقال في البداية ان موكله يرفض تسليمه الى القضاء الفرنسي، معتبرا انه “قيمة كبيرة” بالنسبة الى المحققين البلجيكيين الذين لم يرفض الاجابة على اسئلتهم خلال اولى الاستجوابات.

وخلال زيارة جديدة للمحققين الثلاثاء، اي بعد اعتداءات بروكسل، قد يكون عبد السلام رفض الكلام، وفق ما قال سفين ماري لاذاعة اوروبا 1 الفرنسية. وهي تصريحات رفض لاحقا تأكيدها، مؤكدا اولوية “سرية التحقيقات”.

الفئات
الدوليبوابة أكورادولي

ذات صلة