اعتقال ستة اشخاص في بروكسل بشبهة الارتباط بالاعتداءات

اعلنت النيابة العامة الفدرالية في بلجكيا ان قوات الامن اعتقلت مساء الخميس في بروكسل ستة اشخاص في اطار التحقيقات الجارية في الاعتداءات التي ادمت العاصمة الثلاثاء واسفرت عن سقوط...
17f7630be2aae830a00e8878ee8e6b377b08a6da
اعلنت النيابة العامة الفدرالية في بلجكيا ان قوات الامن اعتقلت مساء الخميس في بروكسل ستة اشخاص في اطار التحقيقات الجارية في الاعتداءات التي ادمت العاصمة الثلاثاء واسفرت عن سقوط 31 قتيلا.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة اريك فان در سيبت ان ثلاثة من هؤلاء تم توقيفهم “امام بوابتنا، بمبنى النيابة العامة” بوسط بروكسل، في حين اعتقل الرابع في منطقة جيت المتاخمة للعاصمة، بينما اعتقل الآخران داخل نطاق بروكسل.

ولم يشأ المتحدث الادلاء بأي معلومات اضافية عن هويات الموقوفين، مشيرا الى انه “سيتقرر غدا ما اذا كانت ستصدر بحق هؤلاء الاشخاص مذكرة توقيف ام لا”.

ولا تزال قوات الامن تبحث عن رجلين على الاقل متورطين في الاعتداءات بعدما تمكنت من التعرف عليهما استنادا الى كاميرات المراقبة في مطار بروكسل ومحطة المترو اللذين استهدفتهما الاعتداءات الثلاثاء.

كما نفذت قوات الامن مداهمات في منطقة شاربيك ببروكسل والتي انطلق منها الرجال الثلاثة الذين نفذوا الاعتداءات، ولكن هذه المداهمات لم تفض الى توقيف احد.

وقرر البرلمان البلجيكي تشكيل لجنة تحقيق نيابية تتمتع بنفوذ واسع الا ان رئيس الوزراء رفض استقالة وزيري الداخلية جان جامبون والعدل كون جينز اللذين اقرا بحصول “اخطاء”.

وخلال مراسم تكريم رسمية للضحايا، تعهد رئيس الحكومة شارل ميشال ب”كشف كل تفاصيل” الاعتداءات التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية والتي تعتبر الاسوا في تاريخ بلجيكا وسط اتهامات بالتقصير في مراقبة احد الانتحاريين كانت طردته تركيا من اراضيها العام الماضي.

وتابع ميشال ان “الحكومة والسلطات المعنية ستقوم حتما بكل شيء من اجل الكشف عن تفاصيل الاعتداءات” واضاف “لا يمكن ان يفلت احد من العقاب”، في رد على الانتقادات الموجهة للحكومة حول ابراهيم البكراوي احد الانتحاريين الذي كان قيد اطلاق سراح مشروط بعد ادانته بالسطو المسلح عندما فجر نفسه في المطار.

وكانت السلطات التركية رصدت ابراهيم البكراوي في يونيو 2015 في غازي عنتاب بالقرب من الحدود السورية قبل ان تطرده في 14 يوليوز الى بلجيكا مرورا بهولندا الا ان اثره فقد بعدها مع ان بلجيكا “تبلغت انه مقاتل ارهابي اجنبي”، بحسب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

من جانبها افادت شبكة “ان بي سي” التلفزيونية الاميركية الخميس ان اسمي الشقيقين خالد وابراهيم البكراوي اللذين فجرا نفسيهما في مترو بروكسل ومطارها الثلاثاء كانا مدرجين على القوائم الاميركية لمكافحة الارهاب.

ونقلت الشبكة عن مسؤولين اميركيين طلبا منها عدم نشر هويتهما ان اسمي الشقيقين كانا مدرجين على احدى قوائم الاشخاص المشتبه بارتباطهم بالارهاب، مشيرة الى ان مصدريها “لم يحددا على اي قائمة تحديدا من هذه القوائم العديدة” للمشبوهين بالارهاب ورد اسما الشقيقين البلجيكيين.

وتتواصل عملية التعرف على الضحايا بصعوبة اذ لم يتم حتى الان سوى كشف هوية اربعة منهم فقط.

ويصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة الى بروكسل للتاكيد على دعم بلاده في مكافحة الارهاب، وذلك بعد ثلاثة ايام على الاعتداءات الدامية التي اوقعت 31 قتيلا و300 جريح بحسب حصيلة مؤقتة.

وصرح كيري في موسكو الخميس ان اعتداءات بروكسل “تبرز مدى اهمية” القضاء على تنظيم الدولة الاسلامية وغيره من الجماعات المتطرفة.

الفئات
الدوليبوابة أكورادولي

ذات صلة