طواف المغرب للدراجات 2016 .. مشاركة عشرين فريقا من مختلف القارات في الدورة 29

تنظم الجامعة الملكية المغربية للدراجات، من فاتح أبريل إلى 10 منه، الدورة 29 لطواف المغرب للدراجات (2016)، التي تجرى في 10 مراحل بمشاركة 20 منتخبا وفريقا من مختلف القارات...
conferece_cyclisme
تنظم الجامعة الملكية المغربية للدراجات، من فاتح أبريل إلى 10 منه، الدورة 29 لطواف المغرب للدراجات (2016)، التي تجرى في 10 مراحل بمشاركة 20 منتخبا وفريقا من مختلف القارات ومن الاتحاد الدولي للدراجات.

 وسيقطع الدراجون المشاركون في هذه الدورة، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما مجموعه 1540 كيلومتر تغطي مدنا ومناطق تقع أساسا وسط البلاد .

وذكر المنظمون خلال لقاء صحافي، مساء أمس الأربعاء بالدار البيضاء، خصص لتسليط الضوء على هذه التظاهرة الرياضية، أن 120 متسابقا سيشارك في هذه الدورة ، التي سيتم خلالها قطع مسافات تغطي 8 جهات .

وقال السيد محمد بلماحي، رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، إن هذه التظاهرة الرياضية، التي تنظم بتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ، والاتحاد الدولي للدراجات، تأتي بعد النتائج المهمة جدا التي حققها الأبطال المغاربة خلال البطولة الإفريقية للدراجات مؤخرا بالمغرب ، وكذا فوز المغرب بطواف الكامرون للدراجات الذي اختتم مؤخرا .

وأضاف أن المغرب سيشارك في الطواف من خلال الفريق (ألف)، والفريق (باء)، بالإضافة إلى فرق تمثل كلا من هنغاريا وفرنسا والنمسا وهولندا وسلوفاكيا وتركيا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا وإيطاليا والمملكة المتحدة وفنزويلا وأزريبدجان وتونس والكوت ديفوار، علاوة على فريق يمثل الاتحاد الدولي للدراجات من بينهم شاب مغربي . وأشار إلى أن طواف المغرب أقفل هذا العام، مائة سنة من عمره، مذكرا بأن أول دورة من طواف المغرب في حلته الأولى (5 مراحل) كانت سنة 1916، قبل أن يتحول إلى 15 مرحلة سنة 1937، ثم 17 مرحلة في سنتي 1962 و1993 .

وقال السيد بلماحي إن طواف المغرب يعتبر من التراث اللا مادي للمغرب وللمغاربة، لذا وجب الافتخار به والقيام بكل ما يلزم لضمان دوامه واستمراريته.

ومن جهته أبرز السيد مصطفى النجاري المدير التقني للمنتخب الوطني للدراجات ، أن المرحلة الأولى للطواف، البالغة مسافتها 2ر135 كلم، ستربط بين الرباط ومكناس، في حين ستربط المرحلة الثانية (8ر140 كلم ) ما بين مكناس وفاس، لتليها المرحلة الثالثة (1ر158 كلم) ما بين فاس وخنيفرة .

وأضاف أن المرحلة الرابعة للطواف (5ر193 كلم) ستربط بين بني ملال ومراكش، في الوقت الذي سيقطع فيه المتسابقون مسافة 193 كلم المخصصة للمرحلة الخامسة الرابطة بين مراكش وورزازات .

أما المرحلة السادسة (123 كلم ) فستربط بين أولاد برحيل وأكادير ، لتليها المرحلة السابعة (أكادير- الصويرة ) البالغة مسافتها 6 ر166 كلم، ثم المرحلة الثامنة (الصويرة – أسفي) البالغة مسافتها 8ر150 كلم .

وسيختتم الطواف بالمرحلتين، التاسعة ( أسفي- الجديدة ) المحددة مسافتها في 5ر151 كلم ، والعاشرة ( الجديدة – الدار البيضاء ) البالغة مسافتها 5ر127 كلم .

وجرى ، خلال هذا اللقاء ، تكريم فقيد رياضة سباق الدراجات الوطنية الراحل محمد زغلول، الذي كان يشغل منصب المدير الإداري للجامعة الملكية المغربية للدراجات.

كما تم التوقيع على اتفاقية بين الجامعة الملكية المغربية للدراجات وطلبة المدرسة الحسنية للأشغال العمومية، تروم تشجيع طلبة المدرسة على استعمال الدراجات الهوائية في تنقلاتهم، من أجل المحافظة على البيئة .

وبالمناسبة، تم تقديم بعض عناصر الفريق الوطني للدراجات، الذين ساهموا بشكل فعال في تحقيق نتائج مهمة خلال مختلف المنافسات الوطنية والقارية .

الفئات
الرياضة

ذات صلة