تصفيات مونديال 2018: ميسي وسواريز يعودان الى واجبهما الوطني

سيسجل نجما برشلونة الاسباني ليونيل ميسي ولويس سواريز عودتهما الى منتخبي الارجنتين والاوروغواي عندما تستأنف تصفيات مونديال روسيا 2018 في اميركا الجنوبية بمواجهتين من العيار الثقيل. وغاب سواريز عن...
mesw
سيسجل نجما برشلونة الاسباني ليونيل ميسي ولويس سواريز عودتهما الى منتخبي الارجنتين والاوروغواي عندما تستأنف تصفيات مونديال روسيا 2018 في اميركا الجنوبية بمواجهتين من العيار الثقيل.

وغاب سواريز عن منتخب بلاده منذ الدور الاول لمونديال البرازيل 2014 بسبب العقوبة التي فرضت عليه بعد عضه المدافع الايطالي جورجو كييليني، فيما لم يشارك ميسي في اي من المباريات الاربع الاولى التي خاضتها الارجنتين في التصفيات الحالية بسبب اصابة في ركبته تعرض لها مع فريقه برشلونة في سبتمبر الماضي.

وجاءت عودة ميسي الى منتخب بلاده في الوقت المناسب لان “لا البيسيليستي” يخوض الخميس اختبارا صعبا للغاية في ضيافة تشيلي بطلة كوبا اميركا وذلك في اعادة لنهائي البطولة القارية الذي خسره نجم برشلونة ورفاقه بركلات الترجيح بعد التعادل صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي على نفس الملعب الذي سيحتضن لقاء الجولة الخامسة من تصفيات روسيا 2018.

ولم تكن بداية الارجنتين مشجعة في تصفيات روسيا 2018 اذ سقطت في مباراتها الاولى على ارضها امام الاكوادور (صفر-2) ثم اكتفت بالتعادل مع الباراغواي (صفر-صفر) ثم غريمتها البرازيل (1-1) على ارضها قبل ان تحقق فوزها الاول على حساب مضيفتها كولومبيا (1-صفر) في 17 نوفمبر الماضي.

لكن عودة ميسي الى فريق المدرب خيراردو “تاتا” مارتينو تترافق مع غيابات عدة وابرزها لنجم يوفنتوس باولو ديبالا اضافة الى لاعبي باريس سان جرمان الفرنسي خافيير باستوري وبنفيكا البرتغالي نيكولاس غايتان.

وفي ظل استبعاد مهاجم يوفنتوس السابق وبوكا جونيورز الحالي كارلوس تيفيز عن التشكيلة، لجأ مارتينو الى مهاجم لانوس المغمور لاوتارو اكوستا لتعزيز خياراته الهجومية لمباراة الخميس التي يليها اختبار اخر الاسبوع المقبل ضد بوليفيا في كوردوبا.

واكوستا، البالغ من العمر 28 عاما، ليس غريبا عن المشاركات الدولية رغم انه يستدعى لاول مرة الى منتخب الكبار، اذ كان الى جانب ميسي عندما توجت الارجنتين بذهبية اولمبياد بكين 2008.

وتقبع الارجنتين حاليا في المركز السادس بفارق نقطتين عن تشيلي صاحبة المركز الخامس المؤهل الى الملحق والتي استهلت بدورها مشوارها في التصفيات بشكل مثالي بعد فوزها على البرازيل 2-صفر ثم البيرو 4-3 خارج قواعدها قبل ان تتعثر امام كولومبيا (1-1) ثم تسقط خارج قواعدها امام الاوروغواي صفر-3 في اخر مباراة لها مع المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي الذي ترك منصبه في يناير الماضي.

وستكون موقعة سانتياغو ضد الارجنتين المباراة الاولى لتشيلي بقيادة مدربها الجديد الاسباني-الارجنتيني خوان انتونيو بيتزي الذي يخوض اختباره الاول على صعيد المنتخبات.

واشرف بيتزي (47 عاما)، مهاجم برشلونة الاسباني سابقا بين 1996 و1998، على روزاريو سنترال الارجنتيني ولفترة وجيزة على فالنسيا الاسباني (2013-2014)، فيما كان ليون المكسيكي اخر تجربة له قبل استلام تدريب “لا روخا”.

ويخوض منتخب تشيلي مواجهة الارجنتين بغياب لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني ارتورو فيدال بسبب الايقاف، فيما بامكان بيتزي الاعتماد على نجم ارسنال الانكليزي اليكسيس سانشيس وحارس مرمى برشلونة كلاوديو برافو ولاعب انتر ميلان الايطالي غاري ميديل.

وتختتم الجولة الخامسة الجمعة بموقعة نارية اخرى تجمع الاوروغواي بالبرازيل على ارض الاخيرة في ريسيفي حيث سيعود سواريز الى “لا سيليستي” للمرة الاولى منذ حوالي عامين وهو في قمة عطائه في ظل المستوى الرائع الذي يقدمه مع برشلونة بصحبة ميسي وخصمه في مباراة الجمعة نيمار.

“من البديهي ان يكون الشعور غريبا بعد ان مضت فترة طويلة على رؤيتهم”، هذا ما قاله سواريز عن تجديد الموعد مع رفاقه في المنتخب الوطني، مضيفا: “لكن هناك ايضا السعادة برؤيتهم جميعا. لم اراهم منذ حوالي عامين”.

وتابع سواريز في حديث اجراه مؤخرا مع صحيفة “ال بايس” الاسبانية: “هناك سعادة وارتياح لانتهائها (عقوبة الايقاف) والان اصبح باستطاعتي الاستمتاع بتواجدي معهم مجددا”.

واشار سواريز الذي سجل لبرشلونة 37 هدفا هذا الموسم في جميع المسابقات، الى البداية القوية للاوروغواي في التصفيات، حيث حققت ثلاثة انتصارات في اربع مباريات، اظهرت بان المنتخب لا يعتمد على لاعب واحد، مضيفا: “انا مطمئن جدا لان المنتخب الوطني في هذه الايام يعمل كمجموعة ولا يعتمد على الافراد. كل ما سأفعله هو ان اعمل مع المجموعة وان اقدم مساهمتي البسيطة بما تقوم به الاوروغواي في هذه التصفيات”.

وواصل: “لا اشعر بأي ضغط بل على العكس، انا سأتواجد هناك للمساهمة بقدر الامكان”.

وتحتل الاوروغواي المركز الثاني برصيد 9 نقاط وبفارق 3 نقاط عن الاكوادور المتصدرة الذي تبحث عن المحافظة على سجلها المثالي وتحقيق فوزها الخامس على التوالي عندما تستقبل الباراغواي، صاحبة المركز الرابع بفارق الاهداف خلف البرازيل وامام تشيلي (7 نقاط لكل منها).

اما بالنسبة لكولومبيا التي تحتل المركز السابع برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل مقابل هزيمتين، فستتكبد مشقة مواجهة بوليفيا الثامتة (3 نقاط) في المرتفعات الشاهقة للاباز، فيما تبحث البيرو عن فوزها الثاني عندما تتواجه مع ضيفتها فنزويلا التي تتذيل الترتيب باربع هزائم من اربع مباريات.

الفئات
الرياضة

ذات صلة