بالصورة.. المشتبه بهم في هجمات بروكسيل

أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هجومي العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء. وقال إن “مقاتلي الدولة الإسلامية نفذوا سلسلة تفجيرات بأحزمة وشحنات ناسفة اليوم استهدفت مطارا ومحطة مركزية لمترو الأنفاق...
بروكسل1

أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن هجومي العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم الثلاثاء. وقال إن “مقاتلي الدولة الإسلامية نفذوا سلسلة تفجيرات بأحزمة وشحنات ناسفة اليوم استهدفت مطارا ومحطة مركزية لمترو الأنفاق في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل”.

ونشرت الشرطة البلجيكية صورة تُظهر المشتبه المنفذون المفترضون للاعتداءات التي وقعت صباح اليوم في مطار بروكسيل، كما ذكرت وكالة الانباء البلجيكية.

وقال مسؤول في الوكالة: “ان ثلاثة رجال يجرون عربات حقائب سفر يظهرون في هذه الصورة التي يبدو فيها مشتبه فيهم في الاعتداءات.” ويظهر اثنين منهم في الصورة التي التقطتها كاميرات المراقبة في المطار، يلبسان كل منهما قفاز واحد يُرجح أنه لإخفاء الصاعق.

أما بالنسبة للمشتبه به الثالث في الصورة، فيتم البحث عنه في عمليات تفتيش ومداهمات في بروكسل بعد أن لاذ بالفرار.

وقد عثرت السلطات البلجيكية على بندقية كلاشينكوف قرب جثة أحد المهاجمين في المطار.

وأعلن المدعي العام الاتحادي في بلجيكا، في مؤتمر صحفي، أن أحد التفجيرين اللذين وقعا في مطار بروكسل نفذه مهاجم انتحاري على الأرجح.

وتضاربت المعلومات حول اخلاء القصر الملكي البلجيكي بسبب خطر اعتداء إرهابي صباحا.

كما وأعلنت بلجيكا الحداد الوطني لثلاثة ايام في اعقاب الهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة وادت الى مقتل 35 شخصا. وصرح فريدريك كودرلييه، المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال، لـ”وكالة الصحافة الفرنسية”: “ستنكس جميع الاعلام الوطنية حتى يوم الخميس”.

وفيما اعتبر قادة دول الاتحاد الأوروبي ان هجمات بروكسل تعزز تضامننا للدفاع عن القيم الأوروبية، ندد قداسة البابا فرنسيس، اليوم، بـ”العنف الاعمى الذي تنجم عنه آلام كثيرة”، في برقية تعزية بعد الاعتداءات الدامية في مطار بروكسيل ومحطتها للمترو.

فقد كتب المونسنيور بييترو بارولين في برقية الى رئيس اساقفة بروكسيل المونسنيور جوزف دو كيسل، نيابة عن البابا: “ان الاب الاقدس يندد من جديد بالعنف الأعمى الذي يتسبب بآلام كثيرة، ويلتمس من الله نعمة السلام”.

وندد الرئيس الاميركي باراك اوباما، اليوم، بـ”الاعتداءات المشينة” التي وقعت في بروكسيل، وقال:”ان الولايات المتحدة ستفعل كل ما في وسعها لملاحقة المسؤولين عن تلك الاعتداءات”.
وصرح اوباما من العاصمة الكوبية هافانا: “يجب ان نقف معا بغض النظر عن جنسيتنا أو عرقنا او ديننا لمكافحة آفة الارهاب. ونستطيع هزيمة من يهددون سلامة الناس وأمنهم في جميع انحاء العالم وسنهزمهم”.
اضاف: “ان مشاعر الشعب الاميركي وصلواته مع الشعب البلجيكي، ونقف متضامنين معهم في ادانة هذه الهجمات المشينة ضد الابرياء. سنفعل كل ما هو ضروري لدعم صديقتنا وحليفتا بلجيكا في محاكمة كل المسؤولين، وهذا دليل اخر على ان على العالم ان يتحد”.

وتضامنا، يُضاء برج إيفل الشهير في العاصمة الفرنسية باريس، الثلاثاء، بألوان علم بلجيكا، في تضامن رمزي من باريس مع بروكسل، بعد هجمات أوقعت أكثر من 30 قتيلا في العاصمة البلجيكية.وكتبت آن إيدالجو، رئيسة بلدية باريس، في تغريدة على حسابها في تويتر: “تضامنا مع أهل بروكسل ستضيء باريس برج إيفل هذا المساء بألوان العلم البلجيكي”.

الفئات
بوابة أكورادولي

ذات صلة