خطير: النص الكامل لمكالمة بين الارهابي بلمختار وأحد مختطفي رهائن عين أمناس بالجزائر

تمكنت قناة ميدي1 تيفي من الحصول، بشكل حصري، على تسريبات لمكالمات هاتفية أجريت تزامنا مع أحداث عين أميناس الإرهابية، التي شهدتها الجزائر يوم 17 يناير 2013. وبثت ميدي1 تيفي،...
belmokhtar

تمكنت قناة ميدي1 تيفي من الحصول، بشكل حصري، على تسريبات لمكالمات هاتفية أجريت تزامنا مع أحداث عين أميناس الإرهابية، التي شهدتها الجزائر يوم 17 يناير 2013.

وبثت ميدي1 تيفي، هذا التسريب ليلة أمس الأحد في  سياق”برنامج خاص”، يحمل عنوان: الهجمات الإرهابية على الجزائر..من الحرب إلى التنسيق”.

وقد جمعت إحدى تلك المكالمات بين زعيم المجموعة الإرهابية “الموقعون بالدم”، الموالية لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي “مختار بلمختار”، وأحد مختطفي الرهائن الذين تم احتجازُهم داخل منشأة عين أمناس، وتحديدا على الساعة الثامنة صباحا، قبل عملية الاقتحام التي قام بها الجيش الجزائري.

وجاء في التسجيل الصوتي أن “مختار بلمختار”، قال لمخاطبه من أحد محتجزي الرهائن: “انتوما جهة المصنع ما عندكم والو بعد لاباس؟”، مضيفا : “المهم بعد انت ما عندهم شي بلاصة عالية عليك نتايا، انت شاد البلاصة العالية. اسمع حاول حاول عطيهوم للكُّور للي معاك، عطيهم يتاصلو بأهلهم ولّا بالشركة، قول ليهم راهوم إستفزوا فينا وراكم عارفين”. (بلمختار أكد على مخاطبه أن يُمكّن أحد الأجانب المحتجزين من الاتصال بأهله أو بالشركة التي يشتغل بها، واجعله يؤكد لهم أنهم في خطر وأنهم تحت استفزاز كبير).

وفي نفس التسجيل، واصل مختار بلمختار إعطاء تعليماته لأحد مختطفي الرهائن، قائلا له: ..لا لا حاولو باش ما تستعملوش القتل باه ما يستفزوكومش، فهمتي؟؟ راهم هادوك ماتمشيولهمش في هُكا، حاول هو يضغط على الشركة ويضغط على أهلو، وحاولو القتل خليوه في آخر مطاف، حاولو ما تستعملش القتل من البداية، عُلم”. (بملختار هنا كان واضحا في تعليماته، إذ طلب تأجيل عملية قتل الرهائن، والتأكدي على إيصال رسالة صارمة إلى أهل المحتجزين وإلى الشركة التي يشتغلون بها).

ثم تابع مختار بلمختار تعليماته بالقول: “خلاص لغّم بلّي عندك، الطون داك لّي عندك لغّم بيه المصنع كامل، واتركّن فشي بلاصة وماتخمم فهمتي؟، راه إن شاء الله نحاولو نتاصلو بجيهتنا إن شاء الله، عُلم؟”.  (بلمختار طلب من أحد رجاله تلغيم المصنع بطن من المتفجرات، وأمر أن يتخذ له ركنا بعيدا وألا يخشى شيئا).    

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة