طوطال تحصل على جائزة تكافئ مجهوداتها في مجال نقل المواد الخطيرة

حصلت شركة طوطال المغرب على الجائزة الوطنية الأولى للسلامة الطرقية، التي تسلمها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وهي الجائزة التي تأتي لمكافأة مجهودات طوطال في مجال السلامة الطرقية،...
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

حصلت شركة طوطال المغرب على الجائزة الوطنية الأولى للسلامة الطرقية، التي تسلمها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وهي الجائزة التي تأتي لمكافأة مجهودات طوطال في مجال السلامة الطرقية، مع الإشارة إلى أن طوطال حصلت على هذه الجائزة في قسم “نقل المواد الخطيرة.”
وقد تسلم السيد أرنو لوفول، المدير العام لطوطال المغرب الجائزة من طرف السيد نجيب بوليف، الوزير المنتدب لدى وزارة التجهيز والنتقل واللوجستيك، المكلف بالنقل، وذلك خلال حفل نظم على هامش الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يتم تخليده بتاريخ 18 فبراير من كل سنة.
وعن هذا التتويج، يقول السيد خليفة حنفي، مدير قسم الاستغلال بطوطال المغرب “يعكس هذا التتويج، في أول مشاركة لطوطال المغرب في هذه المسابقة، اعترافا بالتزام طوطال المغرب في مجال السلامة الطرقية” مضيفا أن “الشركة تُسخّر جميع مجهوداتها في ما يتعلق بأنشطة التخزين وتوزيع المنتجات البترولية، لضمان سلامة المنتجات والأشخاص والبيئة. وفي ما يرتبط بنقل المواد الخطيرة على الخصوص، وضعت طوطال المغرب، منذ عشرات السنين، سياسة تهدف إلى التحكم في مواد النقل وتقوم بتحسين متواصل لسلوكات السائقين على الطريق، إضافة إلى توظيف التكنولوجيات الحديثة لتحديد المخاطر الطرقية والوقاية منها.” وفي هذا الإطار، يذكر أن حظيرة شاحنات طوطال المغرب تخضع للمتطلبات القانونية في مجال نقل المواد الخطيرة طبقا للاتفاق الدولي الجاري به العمل ADR.
ويتم تجهيز الشاحنات الصهاريج والعربات الخفيفة بحاسوب ينقل في حينه إعدادات السياقة، إضافة إلى القيام بتتبع دائم للشاحنات الصهاريج طبقا لمعايير صارمة، حيث يمكّن هذا التتبع من ضمان احترام قواعد السلامة الطرقية، ومن بينها:
• متابعة المدة الزمنية للاستغلال ومدة العمل والسياقة والراحة الأسبوعية.
• احترام السرعة المحددة طبقا حسب صنف الطريق.

وتزامنا مع ذلك، شرعت طوطال المغرب في إنجاز تحليل شامل لأخطار الطريق على جميع المحاور التي تجوبها شاحناتها، كما أنها تقوم بتنظيم دورات تكوينية لصالح السائقين حول قانون السير والسياقة المثالية. إلى جانب ذلك، تنظم طوطال المغرب العديد من الحملات التحسيسية حول مواضيع خاصة تتعلق بالسلامة الطرقية، وهي الحملات التي تستهدف التلاميذ على امتداد ربوع المملكة.
وإضافة إلى الموارد التي توفّرها طوطال المغرب، فإن هذا التتويج جاء كثمرة للعمل الذي يقوم به الناقلون وسائقوهم، كما تنوي شركتنا المواطنة تقوية البادرات الخاصة بالسلامة الطرقية. وفي هذا الصدد، تلتزم المجموعة بتجديد اختيار تجهيزات التحكم في نشاط نقل المواد الخطيرة، وتصميم نماذج دورات تكوينية تتماشى مع سلوكيات السائقين في الطريق، وتقوية مجال التكوين من خلال نماذج تطبيقية ومواصلة عمليات المراقبة والإشراف.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة