مختصون في علم الجيولوجيا: زلزال اليوم كان سيؤدي الى كارثة لو كان مركزه في اليابسة‎

مياشرة بعد الهزة الارضية القوية التي حدثت فجر اليوم الاثنين 25 يناير الجاري و حدد مركزها في عرض بحر البوران قرب اقليم الحسيمة ربطت ناظورسيتي الإتصال بمجموعة من المختصين...
حسيمة-599x327

مياشرة بعد الهزة الارضية القوية التي حدثت فجر اليوم الاثنين 25 يناير الجاري و حدد مركزها في عرض بحر البوران قرب اقليم الحسيمة ربطت ناظورسيتي الإتصال بمجموعة من المختصين في علم الجيولوجيا الذين أكدوا جميعهم على أن الهزة الارضية الاخيرة كانت مشابهة لزلزال الحسيمة 2004

مراد الطاهر باحث في علوم البحار قال لناظورسيتي أن الهزة الاخيرة لصباح اليوم و التي بلغت شدتها 6.3 على سلم ريختر و عمقها في البحر 10 كيلومترات كانت ستؤدي الى خسائر بليغة لا قدر الله لو كان مركزها في اليابسة كما حدث سنة 2004 التي وصلت شدة الزلزال وقتئذ 6.4 على سلم ريختر و خلفت وراءها خسائر بشرية و مادية و عمرانية كبيرة جدا..

ومن جانب آخر قالت هاجر الطالبي باحثة بسلك الدكتوراه بكلية العلوم و تقنيات الهندسة بطنجة حول موضوع مرتبط بظاهرة تسونامي في وقت سابق لناظورسيتي أنه عندما يتجاوز عمق بؤر الزلازل 40 كيلومترا و شدة
الزلازل أصغر من 6.5 فإن احتمال حدوث تسونامي ضئيل جدا .

واضافت الباحثة أن ظاهرة تسونامي تنشأ بصفة عامة عندما تحدث زلازل قوية في عرض البحر ( بحيث شدتها تفوق 7) و بؤرتها تكون قريبة من السطح، و بالتالي فإن قوة تسونامي مرتبط بعاملين أساسيين هما شدة الزلزال و عمق البؤرة، و كلما كان هذا الأخير قريبا من السطح كلما ازدادت فرص تولد تسونامي مدمر كبيرة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة