الراقي كيحلمْ بهزيمة الكوت ديفوار أمام الغابون

  أكد عصام الراقي، بأن المحلي المغربي، تلقى صدمة كبيرة، وغير متوقعة، عندما تعثر في ثاني جولات المجموعة الأولى، أمام كوت ديفوار، وهو النزال الذي أقيم (الأربعاء)، بملعب “أماهورو”...
الراقي

 

أكد عصام الراقي، بأن المحلي المغربي، تلقى صدمة كبيرة، وغير متوقعة، عندما تعثر في ثاني جولات المجموعة الأولى، أمام كوت ديفوار، وهو النزال الذي أقيم (الأربعاء)، بملعب “أماهورو” بكيغالي، لتتقلص الحظوظ في بلوغ الدور الثاني من نهائيات “الشان”، المتواصلة إلى الثامن من شهر فبراير المقبل، برواندا، علما أن الهزيمة كانت من نصف محاولة، وعن طريق ضربة جزاء قاسية، أحرزها كراهيري يانيك زاكري، في آخر أنفاس الجولة الأولى، لأنه لو خرج الطرفان بلا غالب ولا مغلوب، كانت العناصر الوطنية، ستصيب الهدف، وستحقق الفوز الذي يعيد الاعتبار لمجموعة امحمد فاخر، وسيحررها من ضغط التعادل السلبي الذي ميز نزال الافتتاح أمام الغابون.

     وأضاف الراقي، بأن عناصر المنتخب المحلي، لم تستسغ الخسارة أمام كوت ديفوار، وتأثرت كثيرا من المسار الصعب الذي ميز المجموعة خلال المنافسة الحالية، لأنها كانت تعول على ربح الرهان، وحصد أربع نقط، كفيلة بحجز ورقة المرور للدور الثاني، والسير قدما نحو تحقيق مسار جيد في “الشان” برواندا، بدليل أنها أخفقت في إحراز بعض المحاولات السانحة لهز شباك الخصم، عن طريق عبد العظيم خضروف، ومراد باتنا، زد على ذلك سوء الحظ، والتسرع، وعدم ضبط الإيقاع، وافتقاد التركيز، وأرضية الملعب التي أثرت على اللاعبين، علما أن الجميع كان يمني النفس في إعادة الاعتبار للكرة الوطنية، وإسعاد الملايين المغاربة، والظفر بثاني لقب قاري، غاب منذ العام 1976، بإثيوبيا.

     وأعلن الراقي، بأن المحلي المغربي، سيبحث جادا عن فوزه الأول على رواندا، يوم (الأحد) المقبل، بالعاصمة كيغالي، ورفع الرصيد إلى أربع نقط، وانتظار أي تعثر مفاجئ للكوت ديفوار أمام الغابون الذي ودع المنافسة بعد حصده لهزيمتين متتاليتين، وإن لم يتحقق هذا الأمر، الخروج بمحصلة رقمية محترمة، وليس بنقطة التعادل الوحيدة، رغم صعوبة المهمة أمام البلد المنظم، المدعم بجمهوره العريض، وينعم بالثقة، والهدوء، لأنه يعد أول منتخب يبلغ الدور الربع النهائي، على أرضه، ويطمح لتزعم المجموعة الأولى، للحفاظ على بقاءه بملعب “أماهورو”، وانتظار المؤهل عن المجموعة الثانيةّ، لكن العناصر الوطنية، ستقدم مباراة جيدة، حفاظا على سمعة كرة القدم المغربية قاريا.

الفئات
أخبار المغربالرياضة

ذات صلة