الفتح الرياضي يسقط اتحاد طنجة بميدانه وينفرد بالزعامة

انفرد فريق اتحاد الفتح الرياضي بصدارة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم عقب فوزه على مضيفه اتحاد طنجة في مباراة قمة الدورة الثانية عشرة...
fus
انفرد فريق اتحاد الفتح الرياضي بصدارة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول لكرة القدم عقب فوزه على مضيفه اتحاد طنجة في مباراة قمة الدورة الثانية عشرة

التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد، على أرضية الملعب الكبير بطنجة. وقاد اللاعب مراد باتنة فريق العاصمة الإدارية إلى هذا الفوز الثمين بتوقيعه هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 56.

ورفع الفريق الرباطي رصيده عقب هذا الفوز، وهو الثالث على التوالي والثامن له في الموسم مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة، رصيده إلى 27 نقطة وبات يتقدم على فريق الوداد البيضاوي، حامل اللقب وشريكه السابق في الصدارة، بفارق نقطتين مستفيدا من تعادل الأخير مع جاره الرجاء 0-0 في مباراة الديربي رقم ال119 التي جمعت بينهما بعد ظهر اليوم على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

وأكد رجال الإطار الوطني الشاب وليد الركراكي، من خلال النتائج التي حصلوا عليها إلى غاية هذه الدورة وكذا الأسلوب الذكي والناجع الذي يتعاملون به مع جميع المباريات والمنافسين، أنهم قادمون بقوة وقادرون، خاصة وأنهم يتوفرون على مجموعة شابة ومتجانسة وواعدة، على منح هذا الفريق العريق أول لقب له على مستوى البطولة الوطنية وتحقيق حلم عز على الأجيال السابقة بلوغه على الرغم من الأسماء اللامعة والرنانة التي جايلت الفريق منذ تأسيسه سنة 1946 من بينهم على سبيل الذكر النجم حسن أقصبي وخالد المغراوي وآخرون.

أما فريق اتحاد طنجة، العائد حديثا إلى قسم النخبة، فمني بالخسارة الثانية في الموسم مقابل خمسة انتصارات وأربعة تعادلات، وتجمد رصيده عند 19 نقطة في المركز الثالث إلى جانب فريق الجيش الملكي الفائز أمس السبت بالرباط على ضيفه وجاره النادي القنيطري 2-1.

وجرت هذه المباراة، التي أدارها طاقم تحكيم من عصبة سوس لكرة القدم بقيادة الدولي رضوان جيد ومساعدة كل من عبد الله إنسيس وكمال رغداش، في أجواء احتفالية جد رائعة زادها الحضور المكثف للجمهور الطنجاوي، الذي قدر بحوالي 50 ألف متفرج، جمالية ورونقا بعدما ساند فريقه بدون كلل وعلى امتداد دقائق اللقاء بترديد الشعارات والأناشيد ورسم لوحات جميلة (تيفوات) ارتدت خلالها مدرجات الملعب الكبير حلة زرقاء ساهمت في تقديم صورة حضارية راقية، لتبقى كرة القدم المغربية هي الرابح الأكبر من تواجد فريق من طينة اتحاد طنجة كله طموح في لعب أدوار طلائعية في البطولة الوطنية.

يشار إلى أن الديربي ال119 بين الوداد والرجاء البيضاويين كان قد انتهى كما بدأ بلا غالب ولا مغلوب (0-0) ليسجل الفريقين التعادل رقم 56 بينهما مقابل 28 فوزا للوداد و35 انتصارا للرجاء في تاريخ المواجهات بين قطبي كرة القدم المغربية منذ أول لقاء جمع بينهما سنة 1957.

وكان فريق الوداد (حامل اللقب) قد انفرد بعد هذا التعادل، وهو الرابع في الموسم مقابل سبعة انتصارات وهزيمة واحدة، بصدارة الترتيب برصيد 25 نقطة، غير أن فوز اتحاد الفتح الرياضي على ضيفه اتحاد طنجة جعله يتراجع إلى المركز الثاني لأول مرة منذ انطلاق النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية.

أما فريق الرجاء البيضاوي، الذي سجل تعادله الثالث مقابل أربعة انتصارات وخمس هزائم، فأضاف نقطة واحدة إلى رصيده وارتقى إلى المركز السابع (15 نقطة) بفارق الأهداف أمام فرق النادي القنيطري، المنهزم أمس السبت بالرباط أمام الجيش الملكي (2-1)، والمولودية الوجدية، الذي سيحل ضيفا غدا الاثنين بالجديدة (الثالثة بعد الظهر) على فريق أولمبيك آسفي، وحسنية أكادير، المتعادل أمس على أرضه مع الكوكب المراكشي (1-1).

وفي ما يلي نتائج وبرنامج باقي لقاءات الدورة الثانية عشرة:

— الجمعة:
النهضة البركانية – المغرب الفاسي 2-1.

— السبت:
أولمبيك خريبكة – المغرب التطواني 0-1
الجيش الملكي – النادي القنيطري 2-1.
الدفاع الحسني الجديدي – شباب الريف الحسيمي 3-0.
حسنية أكادير – الكوكب المراكشي 1-1.

— الأحد:
الوداد البيضاوي – الرجاء البيضاوي 0-0.
اتحاد طنجة – اتحاد الفتح الرياضي 0-1.

— الاثنين:
ملعب العبدي بالجديدة (الثالثة بعد الظهر):
أولمبيك آسفي – المولودية الوجدية.

 
الفئات
الرياضة