هجوم البارسا الفتّاك يثير مخاوف “خفافيش” فالنسيا

  يطمح برشلونة المتصدر وحامل اللقب لمواصلة سلسلة انتصاراته عندما يحل ضيفاً على فالنسيا الجريح السبت في قمة ساخنة على ملعب “ميستايا” في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري...
271024-barcelona

 

يطمح برشلونة المتصدر وحامل اللقب لمواصلة سلسلة انتصاراته عندما يحل ضيفاً على فالنسيا الجريح السبت في قمة ساخنة على ملعب “ميستايا” في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويحصد الفريق الكتالوني الانتصارات العريضة واحداً تلو الآخر في الآونة الأخيرة سواء محلياً بسحقه غريمه التقليدي ريال مدريد برباعية نظيفة في عقر دار الأخير وضيفه ريال سوسييداد بالنتيجة ذاتها في الدوري وضيفه فيانوفنسي من الدرجة الثالثة 6-1 بتشكيلة احتياطية في اياب الدور الثالث لمسابقة الكأس، أو قارياً من خلال دكه شباك ضيفه روما الايطالي بنصف دزينة من الأهداف أيضاً (6-1) في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويبتعد برشلونة 4 نقاط في صدارة الليغا وحجز بطاقته إلى ثمن نهائي مسابقة الكأس المحلية التي يحمل لقبها وثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها أيضاً، وهو في أوج عطاءاته وعروضه بقيادة ثلاثيه الهجومي الضارب البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني لويس سواريز والأرجنتيني ليونيل ميسي العائد قبل 10 أيام فقط إلى الملاعب.

ويمني رجال المدرب لويس إنريكي النفس بمواصلة الانتصارات قبل دخوله غمار مونديال الأندية المقرر في اليابان من 10 إلى 20 كانون الأول/ديسمبر الحالي حيث يهدف إلى التتويج باللقب الخامس هذا العام (توج أيضاً بالكأس السوبر الأوروبية).

وقال ميسي مطلع الأسبوع الحالي “انها بطولة مهمة جداً بالنسبة لنا، أتمنى أن نتوج بلقبها”.

وأضاف ميسي المرشح بقوة للفوز بالكرة الذهبية للعام الحالي للمرة الخامسة في مسيرته الاحترافية حيث يتنافس عليها مع زميله نيمار ومهاجم ريال مدريد الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو: “يجب أن نواصل حصد الانتصارات وأتمنى أن نحقق المزيد من أهدافنا”.

وحقق برشلونة لحد الأن 11 انتصاراً وسجل 33 هدفاً، لكن مدربه انريكي حذر لاعبيه من الافراط في الثقة، خاصة أمام فالنسيا الجريح والذي يدخل اللقاء باشراف طاقم تدريبي مؤقت مكون من الثنائي سالفادور غونزاليز “فورو” والدولي الانكليزي السابق فيل نيفيل بانتظار استئناف المدرب الرسمي الشقيق الأكبر للأخير الدولي السابق وقائد مانشستر يونايتد غاري نيفيل لعمله اعتباراً من الأحد المقبل خلفا للبرتغالي نونو اسبيريتو سانتو الذي استقال من منصبه الأحد الماضي عقب الخسارة أمام اشبيلية.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى فالنسيا الذي استعاد نغمة الانتصارات بعد 3 هزائم وتعادل عندما تغلب على مضيفه باراكالدو من الدرجة الثالثة 3-1 الأربعاء في ذهاب الدور الثالث لمسابقة الكأس المحلية، خاصة وانه مقبل على قمة مصيرية أمام ليون الفرنسي الأربعاء المقبل في الجولة السادسة الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث يسعى إلى حجز بطاقته لثمن النهائي.

وقد يدخل برشلونة المباراة أمام فالنسيا تحت الضغط كون مطارديه المباشرين أتلتيكو مدريد وريال مدريد سيلعبان قبله مباراتين سهلتين نسبياً حيث يحل الأول ضيفاً على غرناطة السابع عشر، ويستضيف الثاني جاره خيتافي الثالث عشر، وبالتالي فالأول يملك فرصة تقليص الفارق إلى نقطتين والثاني إلى 3 نقاط.

 

الفئات
الرياضة

ذات صلة