نابولي يتصدر الكالتشيو بفوز صعب على انتر ميلان

نجح فريق نابولي في تصدر جدول الدوري الايطالي للمرة الأولى هذا الموسم، بعد الفوز على انتر ميلان والذي اصبح ثانياً بهدفين مقابل هدف واحد في قمة الدوري، والتي اقيمت...
téléchargement (1)

نجح فريق نابولي في تصدر جدول الدوري الايطالي للمرة الأولى هذا الموسم، بعد الفوز على انتر ميلان والذي اصبح ثانياً بهدفين مقابل هدف واحد في قمة الدوري، والتي اقيمت في ختام الجولة الرابعة عشر للكالتشيو على ملعب سان باولو.

تقدم هيجوين لنابولي بعد مرور دقيقتين فقط قبل ان يضيف بنفسه الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 62، فيما سجل ليايتش هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 67، ليرتفع رصيد نابولي إلى 31 نقطة فيما توقف رصيد الانتر عند 30 نقطة.

المدرب ساري المدير الفني لنابولي اعتمد على طريقته المفضلة 4-3-3 بوجود الثلاثي هيجواين وانسيني وكايخون في المقدمة في ظل غياب الثنائي جابياديني وميرتينيز للإصابة اما مانشيني المدير الفني للانتر فاعتمد على الطريقة ذاتها دافعاً بالثلاثي ايكاردي وبيرسيتش وليايتش في الامام مبقياً على يوفتيتش على مقاعد البدلاء كورقة رابحة عند الحاجة.

تعثر روما امام اتلانتا وفيورنتينا امام ساسولو زاد من دوافع كلا الفريقين لتحقيق الفوز، حيث سيعني انتصار الانتر إلى الابتعاد بفارق 4 نقاط في صدارة الترتيب فيما سيعني فوز نابولي احتلاله للصدارة منفرداً بدلاً من النيرازوري.

المباراة شكلت صراعاً بين فكرين متناقضين تماماً، فانتر ميلان يحقق انتصاراته منذ بداية الموسم من خلال اللعب الدفاعي حيث حقق 7 انتصارات بنتيجة 1-0 وفوز بنتيجة 2-1 و فوز وحيد برباعية فيما يعتمد نابولي على القوة المفرطة في الهجوم بتسجيله 24 هدف في 13 مباراة.

لم يحتاج هجوم نابولي كثيراً لفك شفرة الانتر الدفاعية فنجح الارجنتيني هيجواين في هز شباك هندانوفيتش بعد مرور 64 ثانية فقط اثر تمريرة من زميله كايخون لتصبح النتيجة تقدم نابولي بهدف دون مقابل وتشتعل الاجواء في ملعب سان باولو.

حاول لاعبو الانتر التماسك بعد الهدف حتى لا تنفرط الامور من بين ايديهم فحاولوا نقل الكرة بشكل يعيد إليهم الثقة المفقودة فيما هدأ لاعبو نابولي نسبياً بعد شعورهم بالتقدم.

تحسن اداء الانتر بمرور الوقت واقترب لاعبوه لمرمى الحارس ريينا ولكن دون النجاح في ادراك التعادل قبل ان يتلقى المدرب مانشيني ضربة قوية في الدقيقة 44 بحصوله لاعبه الياباني ناجاتومو على البطاقة الحمراء بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية ليستكمل الفريق المباراة بعشر لاعبين.

 مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق بعدها الحكم دانييلي اورزاتو صافرته معلناً نهاية الشوط بتقدم أصحاب الأرض بهدف دون مقابل.

المدرب مانشيني بعد انطلاق الشوط الثاني بأقل من دقيقتين اجرى اولى تبديلاته فدفع بالمدافع البرازيلي تيليس بدلاً من القائد ايكاردي في محاولة لاعادة الاتزان الدفاعي للفريق بعد الطرد.

بدأ العنف يسيطر على اداء الفريقين وخاصة لاعبي الانتر وتوقفت الكرة في العديد من الاوقات بسبب احتساب الحكم للمخالفات الواحدة تلو الأخرى.

وفي الدقيقة 62 ينجح اللاعب الارجنتيني المتألق في مضاعفة النتيجة وتسجيل الهدف الثاني له ولفريقه لتشتعل مدرجات ملعب سان باولو من جديد وسط ملامح الحزن والاّلم على وجه المدرب مانشيني.

وفي الوقت الذي كانت كل الامور فيه لصالح أصحاب الأرض ينجح ليايتش مهاجم انتر في تسجيل هدف أول لفريقه لتصبح النتيجة 2-1.

حاول لاعبو الانتر ادراك التعادل، ولكن تركيز لاعبي نابولي ورعونة مهاجمي الانتر حالت دون ذلك.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع كاد يوفتيتش ان يدرك التعادل عبر كرة رأسية ولكن القائم كلن له بالمرصاد ليطلق الحكم بعد ذلك صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز نابولي بهدفين مقابل هدف واحد.

الفئات
الرياضة

ذات صلة