مروحيات وزارة الصحة تتدخل لإنقاذ حالات حرجة في عدد من مدن المملكة

تواصل مروحيات وزارة الصحة بكل من وجدة وتطوان وأكادير، تدخلاتها لإسعاف ونقل المرضى، خاصة منهم الذين يوجدون في حالة حرجة والمتواجدين منهم بالمناطق النائية والصعبة الولوج. وأوضح بلاغ للوزارة...
helicopthere
تواصل مروحيات وزارة الصحة بكل من وجدة وتطوان وأكادير، تدخلاتها لإسعاف ونقل المرضى، خاصة منهم الذين يوجدون في حالة حرجة والمتواجدين منهم بالمناطق النائية والصعبة الولوج.

وأوضح بلاغ للوزارة اليوم الخميس أن المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بجهة الشرق (05 سامو)، تدخلت أمس الأربعاء، لإسعاف حالة مستعجلة، تمثلت في رضيع يبلغ من العمر عشرة أيام من مدينة جرسيف، ويعاني من مضاعفات في الجمجمة والمخ ناتجة عن عسر أثناء الولادة في المنزل، مما استوجب نقله على وجه السرعة بالمروحية الطبية. وقد تكفل طاقم طبي تابع للمصلحة ذاتها بمرافقة الرضيع على متن المروحية الطبية وتقديم الإسعافات الأولية له، إلى حين وصوله إلى المركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة لاستكمال علاجه.

تقليص المدة الزمنية اللازمة

وتجسد هذه الحالة، يبرز البلاغ، أهمية عامل الوقت في إنقاذ الحالات المستعجلة، حيث تمكن خدمة النقل بالمروحية الطبية من تقليص المدة الزمنية اللازمة للتكفل بالحالات الاستعجالية وكذا تحسين الولوجية بالنسبة للمرضى المتواجدين بالمناطق الصعبة الولوج. وزوال أمس الأربعاء، يضيف المصدر ذاته، تم نقل توأمين خدج يعانيان من مضاعفات اليرقان، بواسطة المروحية الطبية التابعة للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش بالمديرية الجهوية للصحة طنجة تطوان الحسيمة وذلك من مستشفى أبو القاسم الزهراوي بوزان إلى المستشفى الجهوي بتطوان، تحت إشراف طاقم طبي وشبه طبي متخصص في طب المستعجلات والكوارث.

وتجدر الإشارة إلى أن التوأمين ولدا في قسم الولادة بمستشفى أبو القاسم الزهراوي بوزان في وقت سابق، وتمت العناية بهما في قسم طب الاطفال إلا أن إصابتهما باليرقان استدعت احالتهما على المستوى الثاني.

التنسيق المحكم بين مصلحة المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة

وعند وصولهما إلى مطار سانية الرمل بتطوان، كان في انتظارهما فريق طبي وشبه طبي تابع لمصلحة المساعدة الطبية المستعجلة لعمالة تطوان والذي رافقهما إلى مستشفى سانية الرمل قصد الاستشفاء وتلقي العلاجات الضرورية.

كما تم يوم الإثنين 23 نونبر الجاري، يضيف البلاغ، نقل سيدة حامل عمرها 32 سنة، بعد أن أجريت لها عملية قيصرية بالمستشفى الإقليمي بطانطان وتعاني من ارتفاع الضغط الدموي، مما استوجب نقلها، على وجه السرعة، إلى المركز الاستشفائي الجهوي بأكادير، مرفوقة بطاقم طبي وشبه طبي، بواسطة المروحية الطبية للوحدة المتنقلة للإسعاف والإنعاش التابعة للمديرية الجهوية للصحة بالعيون، نظرا لمضاعفات حالتها الحرجة، وذلك بعد التنسيق ما بين المديرية الجهوية للصحة لكل من العيون وأكادير والمندوبية الإقليمية للصحة بطانطان.

وأكد البلاغ أن هذه العملية “تمت بنجاح” بفضل التنسيق المحكم بين مصلحة المساعدة الطبية المستعجلة وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بالعيون والمركز الاستشفائي الجهوي بأكادير والمندوبية الإقليمية للصحة بطانطان، والذي شمل النقل والاستقبال، مما أثر إيجابا على تحمل تنقل مثل هذه الحالات الحرجة. وأضاف البلاغ أن الوضعية الصحية لهذه السيدة قد تحسنت بفضل هذا التدخل الطبي الاستعجالي.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة