ويكو…هواتف صينية رخيصة بطعم فرنسي تسعى إلى اقتحام السوق المغربية

دخلت الشركة الفرنسية- الصينية “ويكو” wiko  السوق المغربية أخيرا، للبحث عن مساحة جديدة خاصة في سوق الهواتف منخفضة المواصفات. وتراهن ويكو التي تمتلك فيها مجموعة “تينو” الصينية، حصة 95...
ويكو...هواتف صينية رخيصة بطعم فرنسي تسعى إلى اقتحام السوق المغربية

دخلت الشركة الفرنسية- الصينية “ويكو” wiko  السوق المغربية أخيرا، للبحث عن مساحة جديدة خاصة في سوق الهواتف منخفضة المواصفات.

وتراهن ويكو التي تمتلك فيها مجموعة “تينو” الصينية، حصة 95 في المائة، على الاستحواذ على حصة كبيرة بالمغرب (سوق الهواتف منخفضة المواصفات)، وذلك بعد نجاحها في السوق الفرنسية (المرتبة الثالثة في مبيعات الهواتف)

وحسب موقع التقني، موقع مغربي متخصص، فإن الكثير من المستهلكين يعتقدون أن "ويكو" علامة فرنسية خالصة، في حين أن المدينة التي أنشأت فيها المدينة، أي مارسيليا لا تشغل سوى عدد محدود من الموظفين، حيث تصنع “تينو موبايل تكنولوجي” جميع الأجهزة والهواتف الذكية في مصانعها بمدينة شنجن الصينية، التي تعتبر أحد أهم المدن الصينية الناشئة في صناعة الهواتف الذكية والأجهزة الألكترونية.

وانطلقت الشركة الصينية المصنعة لهواتف ويكو، عام 2005، حيث كانت في مدينة شنجن، التي تصنع فيها هواتف آيفون، إذ كانت الشركة تشتغل على تصنيع الهواتف لصالح شركات أخرى، قبل أن يقرر مالكها اقتحام أسواق أوروبا وآسيا بعلامات جديدة.

وبعد سنوات، تم إطلاق علامة ويكو” سنة 2011، واشتغلت على السوق الفرنسية، حيث راهنت على التوسع في القارة الأوروبية لمنافسة هواوي وzte، ثم NGM  في إيطاليا، وfly في روسيا وكذلك evertek في تونس، وعلامات أخرى في ألمانيا والهند وباكستان والفلبين وفيتنام.

وتسوق العلامة التونسية هواتف بنفس مواصفات علامة “ويكو” لأنهما من مصنع واحد، ولكن مع اختلاف في الأسعار، حيث ترتفع الأسعار في تونس، ويتم تسويق هواتف داعمة للجيل الثالث فقط، وبأسعار مرتفعة، لأن شبكات الجيل الرابع غير متاحة في تونس لحدود الساعة.

وترسل علامة “ويكو” مقترحات بالهواتف التي تحتاجها السوق التي تتواجد فيها، حيث يعمل مهندسون ومكلفون بالتسويق، على تحديد حاجيات السوق من الهواتف، لتعمل الشركة على تصنيعها، وف يغالب الأحيان ترسل المجموعة الصينية هواتف بموديلات جديدة للأسواق التي تتواجد بها.

 

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة