الزاكي في ورطة بعد إصابة العميد خرجة

أربكت الإصابة المفاجأة والصعبة التي تعرض لها لاعب خط الوسط، الحسين خرجة، على مستوى أربطة الركبة...
الزاكي في ورطة بعد إصابة العميد خرجة

 

     أربكت الإصابة المفاجأة والصعبة التي تعرض لها لاعب خط الوسط، الحسين خرجة، على مستوى أربطة الركبة، حسابات الناخب الوطني بادو الزاكي، قبل تسعة أيام عن مواجهة المنتخب المغربي أمام غينيا الاستوائية، التي تقام بملعب "أدرار" سوس بأكادير، يوم (الخميس) 12 نونبر المقبل، انطلاقا من الساعة السابعة مساء، وأيضا نزال العودة أمام نفس الخصم، بالملعب الوطني بالعاصمة "مالابو"، وموعده يوم (الأحد) منتصف الشهر الحالي، بداية من الثالثة زوالا، والمباراتان تخصان الدور الثاني المؤهل لدور المجموعات عن المنطقة الإفريقية من الإقصائيات المؤهلة إلى مونديال روسيا الذي يجرى صيف العام 2018، علما أنه كان ضمن اللائحة الأولية المعلن عنها يوم 27 أكتوبر الماضي.

 

     وأصيب الحسين خرجة، بتمزق في أربطة الركبة، أو ما يعرف بالرباط الصليبي، أثناء قيامه حصة تدريبية قبل المواجهة الرسمية الأخيرة، في انتظار خضوعه لفحوصات طبية معمقة للتعرف على درجة الخطورة، وفي أفق إجرائه لعملية جراحية، ستبعده لمدة ستة أشهر عن ناديه ستيوا بوخاريست الروماني، والذي جاوره مستهل الموسم الجاري، كما سيطيل الابتعاد عن المنتخب المغربي الملتزم بمواعيد صعبة بغية التأهل إلى كأس إفريقيا للأمم بالغابون عام 2017، ومونديال روسيا، عام 2018، علما أنه تخلف عن المواجهة الأخيرة أمام كلوج، عن الدورة 16، وانتهت بتعثر فريقه، بهدفين، ليحافظ على المرتبة 04، ب 27 نقطة، وبفارق ست خطوات عن المتزعم استرا جيورجيو.

 

     يشار إلى أن الحسين خرجة، (33 سنة)، جاور في وقت سابق، كل من ترنانا، وروما، وبياتشينزا، وسيينا، وجنوى، وأنتر ميلان، وفيورونتينا، وجميعها بإيطاليا، والعربي القطري، وسوشو الفرنسي، ليحط الرحال بستيوا بوخاريست، يوم 18 شتنبر الماضي، حيث اكتفى بالراتب الشهري، وبدون منحة التوقيع، لأنه بحث كثيرا عن التنافسية، ومن تم العودة إلى المنتخب المغربي، بقيادة بادو الزاكي، علما أنه لعب للنخبة الوطنية، 83 مباراة، وسجل 12 هدفا.

     

الفئات
الرياضة