الداودي: المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب تهدف لتثمين روح المنافسة والابتكار

قال لحسن الداودي، أمس الأحد بإفران، إن المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب التي احتضنت نهائياتها جامعة الأخوين استهدفت بالأساس تثمين روح المنافسة والابتكار لدى الطلبة المغاربة....
الداودي: المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب تهدف لتثمين روح المنافسة والابتكار
قال لحسن الداودي، أمس الأحد بإفران، إن المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب التي احتضنت نهائياتها جامعة الأخوين استهدفت بالأساس تثمين روح المنافسة والابتكار لدى الطلبة المغاربة.

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر في تصريح للصحافة على هامش حفل توزيع الجوائز على المتفوقين في هذه المسابقة التي نظمت بشراكة مع الجمعية المغربية للبرمجة على الحاسوب وجامعة الأخوين على أهمية الدور الأساسي والمحوري الذي تلعبه مثل هذه التظاهرات العلمية في صقل مهارات ومدارك الطلبة الذين يتابعون دراساتهم في تخصص الهندسة المعلوماتية، مشيرا إلى ان هذه المبادرات تمكن الطلبة من امتلاك القدرة العملية والتقنية لخلق استثمارات مستدامة في قطاع التكنولوجيات الجديدة إلى جانب دعمهم وتشجيعهم على تمثيل المغرب في مختلف المنتديات الدولية في ميدان البحث العلمي والتقني.

وشدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر على ضرورة إدماج مثل هذه المسابقات والمبادرات التي يطبعها التنافس العلمي في فكر ومنطق الطالب المغربي الذي يتابع تحصيله بمختلف المعاهد والمؤسسات الجامعية العليا والذي يجب ان يمتلك المعارف والمهارات الأساسية التي تمكنه من أن يكون مثل الطالب الياباني أو الأمريكي، مبرزا أن هذه المسابقات العلمية تدعم مكانة المغرب كبلد يتوفر على مؤهلات مهمة وطاقات شابة في ميدان الإعلاميات والبرمجة على الحاسوب كما تفتح آفاقا واعدة في ميدان التعاون الأكاديمي والعلمي والتكنلوجي لفائدة الجامعات والمعاهد العليا المتخصصة في تكوين المهندسين .

تأهيل المدارس والمعاهد المغربية العليا أضحت ضرورة ملحة

وبعد أن استعرض الجهود التي تبذلها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر من أجل تنمية وتطوير البحث العلمي والتقني، أكد السيد الداودي أن تأهيل المدارس والمعاهد المغربية العليا أضحت ضرورة ملحة وذلك من اجل إعداد الطلبة الذين تكون لهم القدرة على رفع تحديات العولمة .

ومن جهته أكد السيد الشريف بلفقيه المدير التنفيذي للتنمية والتواصل بجامعة الأخوين، أن تنظيم المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب التي كان ينتظرها الطلبة المغاربة بشغف كبير شكلت مناسبة لإبراز مهاراتهم واختبار معارفهم ومداركهم العلمية وقدرتهم على إيجاد حلول للإشكاليات المتعددة والمتنوعة التي تميز هذا المجال العلمي.

وأوضح أن المشاركة في هذه التظاهرة مكنت الطلبة الذين يتابعون دراساتهم وأبحاثهم بمختلف المعاهد والمؤسسات الجامعية العليا في مجال الهندسة من أن يمتلكوا آليات التفكير العلمي الدقيق الذي يساعدهم على إيجاد الحلول لمختلف الإشكاليات مع تمكينهم من التعمق في أساسيات المنطق واستراتيجية التفكير الصحيحة إلى جانب القدرة على التحمل تحت ضغط صعوبة المسائل والوقت الضيق .

الحصول على تذكرة التأهل إلى المباراة النهائية

وأشار إلى ان هذا الموعد شكل أيضا مناسبة لضمان تأهل المغرب إلى المسابقة العربية للبرمجة على الحاسوب التي ستنظم في مصر بمشاركة 21 دولة عربية أخرى وبالتالي التنافس من اجل الحصول على تذكرة التأهل إلى المباراة النهائية الدولية للبرمجة على الحاسوب والتي ستعقد دورتها ال40 في تايلاند خلال الفترة ما بين 15 و 20 ماي المقبل. وتميز الحفل الختامي لنهائيات المسابقة الوطنية للبرمجة على الحاسوب بتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين .

واحتل المرتبة الأولى في هذه المسابقة كل من أشرف ممدوح ومحمد خليل وأيمن بنتوركي من جامعة الأخوين، بينما عادت الرتبة الثانية لمصطفى وكاك وميلود عقا وخالد عمار من المدرسة الوطنية العليا للإعلاميات وتحليل النظم بالرباط في حين حاز المرتبة الثالثة كل من باسم ماضي وعرب إسار وحسين أوتريد من جامعة الأخوين . يشار إلى ان حوالي 240 من الطلبة المتفوقين الذين يتابعون دراساتهم بمختلف المعاهد العليا والمؤسسات الجامعية شاركوا في هذه النهائيات حيث توزعوا على 80 فريقا .

وواجه المتنافسون في نهائيات هذه المسابقة الوطنية عددا من المسائل البرمجية متفاوتة التعقيد خلال فترة زمنية مقدارها خمس ساعات.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة