تنظيم الدورة الثالثة من قافلة “أجي” وتكوين 8000 شاب عبر مختلف أنحاء المغرب

ستجوب قافلة "أجي"، التي تتوخى ولوج الشباب لعالم المعلوميات، خلال نسختها الثالثة مناطق ورزازات وفاس والقنيطرة والدار البيضاء، بحيث ستطوف القافلة التي تعتبر ثمرة شراكة بين شركة "ديل" ووزارة...
تنظيم الدورة الثالثة من قافلة "أجي" وتكوين 8000 شاب عبر مختلف أنحاء المغرب

ستجوب قافلة "أجي"، التي تتوخى ولوج الشباب لعالم المعلوميات، خلال نسختها الثالثة مناطق ورزازات وفاس والقنيطرة والدار البيضاء، بحيث ستطوف القافلة التي تعتبر ثمرة شراكة بين شركة "ديل" ووزارة الشباب والرياضة وجمعيتي "بيتي" و "أجي" مختلف أنحاء المملكة للالتقاء بالشباب وتمكينهم من الاستفادة من دورات تكوينية مجانية في مجال المعلوميات والتي تتناسب واحتياجاتهم.

وخلال شهري مارس وأبريل الماضيين، قطعت قافلة "أجي" أكثر من ألفي كيلومتر كما حطت رحالها بست مدن مغربية بغية تكوين 1600 شاب ومنح شهادات ل1220 من بينهم، بمعدل 35 ساعة من التكوين حسب كل مجموعة أسبوعيا.

إضافة إلى ذلك، تمّ تزويد حافلة القافلة والتي تتكون من طابقين باثنتي عشر محطة للاشتغال، وذلك بتأطير من ثلاث شباب تلقوا بدورهم تكوينا من قبل شركة Dell  وحصلوا على شهادة الشركة التي تمنح لخبراء الأنظمة. وينطلق هؤلاء المؤطرون للالتقاء شباب بمدن ورزازات والراشيدية وبولمان ومكناس وتاونات والقنيطرة والدار البيضاء.

كما تصبو قافلة "أجي" بمعية شركة ديل وشركائها إلى تمكين الأطفال والشباب من الوسائل الضرورية من أجل تيسير اندماجهم الاجتماعي والمهني وذلك في إطار تربوي إيجابي ومحفز.

 ويتم تنظيم كل مرحلة من مراحل قافلة أجي بشراكة مع دور شباب أو جمعيات شريكة تنشط محليا. وستعطى انطلاقة القافلة يوم 16 أكتوبر من مدينة ورزازات حيث يتم تنظيم الدورة الثانية من "مهرجان الشمس في المغرب". وستتجه القافلة بعد ذلك صوب شمال المغرب مرورا بجهة فاس مكناس بولمان قبل أن تصل إلى مدينة القنيطرة ثم تحط رحالها بالدار البيضاء.

تعتبر قافلة أجي مبادرة متنقلة تندرج في إطار برنامج أوسع أطلق عليه "تدعيم الممكن"، والذي تم الشروع في تنفيذه سنة 2010 بمبادرة من شركة ديل التي اختارت المغرب كنموذج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومنذ خمس سنوات، يستفيد من هذا البرنامج الذي أطلقته ديل كل من وزارة الشباب والرياضة وجمعية بيتي و قرية (SOS) وجمعية الفتح.

وقد رصد لبرنامج "تدعيم الممكن" بالمغرب غلاف مالي قدره 3.2 مليون دولار على مدى خمس سنوات إلى جانب ثلاثة شركاء (بيتي و قرى الأطفال SOS وجمعية الفتح مكناس). وقد رأت مبادرة أجي النور بفضل هذا المشروع الذي مكن من منح شهادات لثمانية ألاف شاب وتكوين أزيد من 15 ألف شاب سنة 2015.

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة