الحكومة ترفع من كتلة أجور الموظفين في مشروع مالية 2016

ذكرت يومية "بيان اليوم"، في عددها الصادر اليوم السبت، بأن الحكومة ترفع من كتلة أجور الموظفين في مشروع مالية 2016. وأضافت اليومية، بأنه بحسب وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم...
الحكومة ترفع من كتلة أجور الموظفين في مشروع مالية 2016

ذكرت يومية "بيان اليوم"، في عددها الصادر اليوم السبت، بأن الحكومة ترفع من كتلة أجور الموظفين في مشروع مالية 2016.

وأضافت اليومية، بأنه بحسب وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، فإن مشروع قانون المالية 2016 الذي صادق عليه مجلس الحكومة إلى جانب مشاريع المراسيم المرفقة به، توقع أن ترتفع نفقات الموظفين لتصل إلى حوالي 106 مليار دهم بعد أن كانت في 2012 في حدود 96 مليار درهم، وهو ما يعني ارتفاع في الكتلة الأجرية للموظفين، التي طالما حاولت الحكومة تقليص نسبتها إلى الناتج الداخلي الخام دون حدود 11 في المائة. ومن شأن هذا أن يؤثر سلبا على مناصب الشغل في الإدارة العمومية حيث لن يتجاوز عددها 26 ألف منصب…

هذا الخبر، بالإضافة إلى أخبار أخرى.. تجدونها ضمن عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم السبت..

* المساء:

– الجواهري ينتقد التعليم ويدعو إلى عدم إضاعة الوقت في مشاورات المقاصة.. حيث دعا والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، خلال اجتماع لجنة المالية بمجلس النواب الأربعاء الماضي، إلى عدم إضاعة الوقت في المشاورات التي تهم الإصلاحات الهيكلية، والتي تكتسي طابعا استعجاليا من قبيل إصلاح أنظمة التقاعد وصندوق المقاصة، في إشارة منه إلى النقاش الدائر بين الحكومة والفرقاء الاجتماعيين في هذا المجال. ومن بين المشاكل الهيكلية الأخرى التي تحدث عنها الجواهري التعليم، الذي اعتبر أن إشكال النمو مرتبط أساسا به.- المجلس الحكومي يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2016: الإجراءات الاجتماعية تهمين على المشروع وتتوقع نسبة نمو تصل إلى 3 في المئة. ويرمي مشروع قانون المالية، الذي من المنتظر أن يحال على البرلمان يوم الثلاثاء المقبل، إلى إحداث حوالي 26 ألف منصب شغل في الوظيفة العمومية، كما تضم عددا من الإجراءات الاجتماعية المتمثلة في تنزيل المشروع الوطني الكبير المتعلق بالعالم القروي والموجه إلى حوالي 12 مليون مغربي.* أخبار اليوم:

– حكومة ابن كيران غاضبة من الاتحاد العام لمقاولات المغرب بسبب خروج الباطرونا عن الحياد السياسي المعتاد وانحيازها إلى حزب معارض "الأصالة والمعاصرة"، كما ظهر في تصويتها الجماعي لفائدة الرئيس الحالي لمجلس المستشارين، حكيم بنشماش، رغم سخاء الحكومة الحالية مع المقاولين. مصدر مقرب في الحكومة تساءل عن خلفيات انحياز الباطرونا إلى أشرس حزب معارض للحكومة، في وقت كان الاتحاد العام لمقاولات المغرب حريصا، عبر تاريخه، على البقاء على الحياد تجاه الصراعات السياسية.- بعد 4 سنوات على دستور 2011: إصلاح قطاع الأمن مازال خارج مجال تفكير الحكومة. فرغم مرور أزيد من 4 سنوات على وضع دستور 2011، فإن المقتضيات التي نص عليها فيما يخص الحكامة الأمنية "لازالت جامدة" ومنها المجلس الأعلى للأمن، بحيث لم تفعل بعد، سواء من قبل الحكومة أو البرلمان. المبادرة الوحيدة التي أقدمت عليها الحكومة، منذ تنصيبها سنة 2012، هي تلك التي تتعلق بقانون 01.12 المتعلق ب"الضمانات الممنوحة للعسكريين".

* الاتحاد الاشتراكي:

– برلمانيون إيطاليون يدعون إلى دعم أكبر لمبادرة الحكم الذاتي للتقدم في إيجاد حل سياسي للنزاع الإقليمي للصحراء المغربية.. وركز البرلمانيون الإيطاليون، خلال لقاء نظم يوم الأربعاء بمجلس الشيوخ الإيطالي، بمبادرة من النسيج الجمعوي المغربي بإيطاليا، على الأهمية التي تكتسيها هذه المبادرة "الواقعية والقابلة للتحقق" لإحلال السلم والاستقرار في منطقة المغرب العربي، والإسهام في أمن حوض البحر المتوسط.- مشروع ميزانية 2016 يتوقع تراجع معدل النمو من 5 إلى 3 في المئة.. حيث كشفت الحكومة أن مشروع قانون المالية 2016 يتوقع تراجع معدل نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة القادمة إلى حدود 3 في المئة عوض 5 في المائة المنتظر تحقيقها خلال العام الجاري، وهو ما يسير في اتجاه ما ذهب إليه بنك المغرب الذي كان أكثر تشاؤما من الحكومة حين توقع ألا يتجاوز معدل النمو العام المقبل 2.4 في المئة.

* العلم:

 

– أسد الأطلس محمد الربيعي يعيد الرياضة المغربية إلى العالمية، حيث أزاح من طريقه أقوى الملاكمين العالميين وتوج بطلا للعالم في وزن 69 كلغ في إنجاز غير مسبوق في تاريخ الملاكمة المغربية. وقد تلقى الربيعي إشادة من جلالة الملك محمد السادس وقال إن هدفه المقبل هو الميدالية الأولمبية.- الأمم المتحدة تثمن مخطط المغرب الأخضر وتدق ناقوس الخطر بالنسبة للمناطق الفقيرة.. وفي الوقت الذي ثمنت فيه المنظمة الأممية في تقرير صدر أخيرا ما حققه مخطط المغرب الأخضر من نتائج إيجابية، أشارت إلى أن هذه النتائج تبقى ناقصة بسبب عدم تعميمها على جميع مناطق المملكة، خصوصا المناطق النائية التي يعاني سكانها الفقر والهشاشة.

كما أشار التقرير إلى المجهودات الجبارة المبذولة في إطار مبادرة التنمية البشرية والتي أمنت العديد من المناطق على مستوى التغذية والصحة والعمل.

* الأحداث المغربية:

– سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي ترأس أعضاء وفد الأحزاب المغربية الذي يزور استوكهولم، يقول إن "المسؤولين السويديين جددوا تأكيد حيادهم بشأن قضية الصحراء ودعمهم لمسلسل المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة من أجل تسوية سياسية ومقبولة من جميع الأطراف لهذا النزاع الإقليمي". العثماني أشار إلى أنه تم مد المسؤولين السويديين بمعطيات مفصلة حول حقائق الوضع في الأقاليم الجنوبية وحول الأبعاد الجيو-استرايتيجية لقضية الصحراء.- الدينامية السياسية لما بعد انتخاب رئيس مجلس المستشارين تزيد من تفاعلاتها: الاستقلال يواصل بعث رسائل الود إلى العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي يطرح أسئلة الخلاف الفكري. حزب الاستقلال يأخذ على محمل الجد توجهه نحو تشكيل تحالفات جديدة في المشهد السياسي الوطني، ويواصل كل يوم التأكيد على الخلاصات التي عبر عنها بعد جلسة انتخاب رئيس مجلس المستشارين؛ وفي المقابل لم يحسم الاتحاد الاشتراكي موقفه بعد من إمكانية دخوله التحالف الجديد الذي يرسم الاستقلال ملامحه مع العدالة والتنمية.

* بيان اليوم:

– الحكومة ترفع من كتلة أجور الموظفين في مشروع مالية 2016.. فحسب وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، فإن مشروع قانون المالية 2016 الذي صادق عليه مجلس الحكومة إلى جانب مشاريع المراسيم المرفقة به، توقع أن ترتفع نفقات الموظفين لتصل إلى حوالي 106 مليار دهم بعد أن كانت في 2012 في حدود 96 مليار درهم، وهو ما يعني ارتفاع في الكتلة الأجرية للموظفين، التي طالما حاولت الحكومة تقليص نسبتها إلى الناتج الداخلي الخام دون حدود 11 في المائة. ومن شأن هذا أن يؤثر سلبا على مناصب الشغل في الإدارة العمومية حيث لن يتجاوز عددها 26 ألف منصب.- أفيلال: إصدار قانون للحماية من مخاطر السدود "بات أمرا ملحا وحيويا". فقد أكدت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء شرفات أفيلال، الأربعاء الماضي بالرباط، أن إصدار قانون لحماية الأشخاص والممتلكات من المخاطر المرتبطة بالسدود "بات أمرا ملحا وحيويا".

وأوضحت الوزيرة، خلال تقديمها لمشروع القانون 30-15 المتعلق بسلامة السدود أمام أعضاء لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، أن استصدار قانون "متكامل" في مجال تصميم السدود وإنجازها واستغلالها، وكذا مراقبة جودة بنياتها وتجهيزاتها، "بات أمرا ملحا وحيويا" وذلك بالنظر إلى ارتفاع رصيد المغرب من السدود من جهة، ومن أجل التصدي للفراغ القانوني في مجال السلامة المرتبطة بالسدود في بلادنا من جهة أخرى".* رسالة الأمة:

– اللجنة الرابعة تصادق على قرار يدعم المسلسل السياسي الأممي لتسوية قضية الصحراء..فقد أشاد مراقبون ومهتمون بقضية الصحراء بمصادقة اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار يدعم المسلسل السياسي الأممي لتسوية قضية الصحراء المغربية ويدعو دول المنطقة إلى تعاون كامل مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي ومع بعضهم البعض من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي.

في هذا الصدد، اعتبر سعد الركراكي، المهتم بقضية الصحراء وأستاذ القانون الدولي والمتخصص في العلاقات الدولية، في اتصال هاتفي مع الجريدة، هذا القرار تأكيدا على أن رؤية الأمم المتحدة لم تتغير بخصوص رغبتها في التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للنزاع المفتعل حول الصحراء، وبالتالي فإن أي مناورة أو محاولة للعودة إلى الوراء بالنسبة للمنتظم الدولي تبقى غير مقبولة.- المركزيات النقابية تواصل التنسيق في ما بينها في انتظار تحديد قرار للتصعيد ضد الحكومة، والذي من المنتظر أن يحسم خلال الأسبوع المقبل، وذلك ردا منها على تأخر الحوار الاجتماعي الذي كان من المفروض أن يتم في شهر شتنبر الماضي.

وأكد عبد القادر الزاير، نائب الكاتب العام للكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أن التنسيق النقابي مستمر، إلا أن القرار لم يحسم بعد بشأن طبيعة التصعيد المرتقب وموعده، مضيفا في اتصال هاتفي مع الجريدة أن تعثر الحوار الاجتماعي وتأخره يثير استياء الطبقة العاملة التي تتطلع إلى رفع أجورها بما يتماشى والارتفاع الحاصل على مستوى الأسعار، في إشارة منه إلى أن غياب الإرادة الحقيقية لفتح تفاوض اجتماعي جدي ومنفتح، سيدفع النقابات إلى قرار التصعيد في حال لم تستجب الحكومة لمطالبها.

* الحركة:

– هلال: مبادرة الحكم الذاتي "كانت وستظل الإطار الوحيد لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية"..فقد أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تمثل الإطار الوحيد لتسوية النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية. وشدد هلال، أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة، أن "المبادرة المغربية للحكم الذاتي كانت ولا تزال وستظل الإطار الوحيد لتسوية هذا النزاع الإقليمي"، مجددا التأكيد على تشبث المغرب بالمسلسل السياسي، ودعمه لجهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه ومقبول من طرف الجميع، بناء على الواقعية وروح التوافق.

وأبرز أن مخطط الحكم الذاتي، الذي استجاب لدعوة مجلس الأمن للأطراف من أجل وضع حد للمأزق الذي يوجد فيه المسلسل السياسي، كان ثمرة سنوات عديدة من التحضيرات والمشاورات المندمجة على المستويين المحلي والوطني.

* الصباح:

 

– الضرائب تعتزم إقرار المراقبة البعدية لتسجيل العقارات.. فقد طالب المجلس الوطني لهيأة الموثقين بالمغرب، عمر فرج، مدير عام الإدارة العامة للضرائب، بإقرار تسجيل العقود التوثيقية، خصوصا المرتبطة بنقل ملكية العقارات، عبر التصريح فقط، ثم إخضاع العملية للمراقبة الضريبية البعدية، في الوقت الذي كان الموثق يصرح بالعملية وينتظر تقييم الأطر الضريبية للواجب أداؤه من رسوم جبائية، إذ يرتقب أن يتم إدراج هذا المطلب ضمن الإجراءات الضريبية، التي سيحملها مشروع القانون المالي الجديد، الذي تم استعراض توجهاته الرئيسية من قبل محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، الثلاثاء الماضي، بين يدي الملك محمد السادس في طنجة.- "بيجيدي" معارض قوي بمجلس جهة طنجة..عبد اللطيف برحو قال إن فريقه يشكل قوة اقتراحية ومعارضته ستنصب على البرامج والمشاريع: حيث أكد برحو، المنتخب رئيسا للجنة المالية بمجلس جهة طنجة، التي يرأسها إلياس العمري، نائب الأمين العام لحزب الصالة والمعاصرة، أن فريق العدالة والتنمية بمجلس الجهة يعتبر قوة اقتراحية حقيقية ومعارضته تنصب على البرامج والمشاريع.

وأوضح برحو، في حوار مع الجريدة، أن النظام الداخلي للمجلس، الذي صودق عليه بالإجماع، يتعين أن يكون أداة اشتغال الجميع داخل المؤسسة أغلبية ومعارضة، خاصة أن القانون التنظيمي الجديد للجهات يتضمن حقوقا جديدة للمعارضة تشبه تلك المطبقة على مستوى المؤسسة البرلمانية. (حوار).

* ليبراسيون:

– أدان العديد من الخبراء والفاعلين الجمعويين، يوم الثلاثاء بنيويورك، في إطار اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، اختلاس "البوليساريو"، تحت أنظار حاميتها الجزائر، للمساعدة الإنسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف، داعية المجموعة الدولية إلى التدخل الفوري ضد هذه الفضيحة.

وقدم المتدخلون شهادات قوية حول تورط "البوليساريو" في تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى الصحراويين المحتجزين بمخيمات تندوف على نطاق واسع، لتنتهي في آخر المطاف في حسابات قادة "البوليساريو"، بتواطؤ مع النظام الجزائري.- تم طرد البرلمانية المغربية رقية الدرهم، ولحسن مهراوي ،عضو المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، بالقوة من لقاء حول الصحراء، عقد أول أمس الخميس بالبرلمان السويدي، في إشارة واضحة إلى التحيز الصارخ للمنظمين. وبتفضيلهم الاستماع فقط إلى مزاعم ممثلي الانفصاليين، وعلى رأسهم المدعوة أميناتو حيدر، منع هؤلاء المنظمون، ومنهم بعض أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي والخضر، المعروفين بدعمهم الأعمى "للبوليساريو"، أي صوت مخالف في تناقض تام مع مبادئ حرية التعبير التي يدعون الدفاع عنها باسم الديمقراطية السويدية.

 

وأمام ذهول الحاضرين، ندد السيد مهراوي بهذا " الفعل العدواني وغير المبرر" الذي لا يشرف قيم الديمقراطية وحرية الرأي الذي ما فتئت ستوكهولم تضعها في الصدارة باعتبارها أسس دستورها والمبادئ الأساسية لدبلوماسيتها.

* البيان:

– تحددت المعالم الكبرى لمشروع قانون المالية رقم 15-70 للسنة المالية 2016، والذي يستند إلى أربع فرضيات أساسية تتمثل في التطلع إلى تحقيق معدل نمو في حدود 3 في المائة ومواصلة تقليص عجز الميزانية في حدود 3,5 في المائة، وكذا التحكم في التضخم في حدود 1,7 في المائة، في إطار سعر بترول بقيمة 61 دولار للبرميل. ويندرج مشروع قانون المالية للسنة المقبلة في نفس نسق القوانين السابقة، حيث لم يحد عن الخطوط العريضة للاستراتيجيات الشاملة للدولة.- أعلنت وزارة الداخلية أن الخبرة العلمية المنجزة أثبتت أن المواد التي تم حجزها في ورشة داخل مبنى سكني بحي "مولاي بوعزة" بمدينة قصبة تادلة، على إثر إيقاف عنصر موالي لما يسمى بـ"الدولة الإسلامية"، تدخل فعلا في نطاق صناعة المتفجرات وكانت ستستعمل من طرف المعني بالأمر في إطار مشروعه الإرهابي.

 

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها أول أمس الخميس، أنه "على إثر عملية إيقاف العنصر الموالي لما يسمى "بالدولة الإسلامية" أمس الأربعاء بمدينة قصبة تادلة من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تم حجز في ورشة داخل مبنى سكني بحي "مولاي بوعزة" بهذه المدينة، كميات هامة من مواد مشبوهة يحتمل استعمالها في تحضير وصناعة المتفجرات".

 

وأضاف المصدر ذاته أنه "في هذا الإطار، أثبتت الخبرة العلمية المنجزة من طرف المصالح المختصة أن هذه المواد المحجوزة تدخل فعلا في نطاق صناعة المتفجرات وكانت ستستعمل من طرف المعني بالأمر في إطار مشروعه الإرهابي".* لوماتان:

 

– أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أدى أمس، صلاة الجمعة بمسجد الأندلس بمدينة طنجة. وذكر الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة، أن الأمة المغربية، ومعها عدد من الأقطار الإسلامية، احتفلت أول أمس بيوم من أيامها المجيدة، وذكرى من ذكرياتها الخالدة، وهي ذكرى فاتح محرم، التي فتحت صفحة جديدة في مسار الإسلام والرسالة المحمدية، التي شاءت الحكمة الإلهية أن تكون آخر اتصال بين الأرض والسماء.- أشرف جلالة الملك محمد السادس، أمس الجمعة، على تدشين وإعطاء انطلاقة مشاريع هامة تروم تعزيز الإشعاع الثقافي لمدينة طنجة ذات الصيت العالمي وتأهيل موروثها التاريخي الغني والمرموق. وهكذا، أشرف جلالة الملك على تدشين مشروع تأهيل مغارة هرقل، وعلى إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز خزانة وسائطية بحي الزياتن بمقاطعة طنجة – المدينة، ومركز ثقافي بحي ظهر الكنفود بمقاطعة بني مكادة، وهي مشاريع رصدت لها استثمارات بقيمة 80,5 مليون درهم.

وتعكس هذه المشاريع، التي تشكل تجسيدا آخر للمشروع الضخم "طنجة الكبرى"، الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لحماية وتثمين الموروث التاريخي لعاصمة البوغاز، الغنية بهويتها متعددة الروافد، وعزم جلالته الوطيد على النهوض بالأنشطة العلمية، وتحفيز البحث ونشر المعرفة.

* لوبنيون:

– صادقت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أول أمس الخميس، بدون تصويت، على قرار يدعم المسلسل السياسي الأممي لتسوية قضية الصحراء المغربية، ويدعو دول المنطقة إلى تعاون كامل مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي، ومع بعضهم البعض من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي.

ويدعم القرار، الذي قدمه رئيس اللجنة، الممثل الدائم لملاوي بالأمم المتحدة بريان باولر، مسلسل المفاوضات الذي انطلق بعد قرار مجلس الأمن رقم 1754 (2007)، والذي أكدته قرارات 1783 (2007)، و 1813 (2008)، و1871 (2009)، و1920 (2010)، و1979 (2011)، و 2044 (2012)، و2099 (2013)، و 2152 (2014)، و2218 (2015) بهدف التوصل إلى تسوية "سياسية عادلة، دائمة مقبولة من قبل جميع الأطراف" لقضية الصحراء المغربية.

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة