ارتياح في صفوف مجموعة “الضحى” بسبب النتائج المحقّقة

عقدت مجموعة «الضحى» العقارية صباح يوم الثلاثاء ندوة صحفية لعرض إنجازات مخطط السيولة إلى غاية 30 شتنبر 2015، في وقت تستمر فيه التحقيقات للكشف عن سبب حريق «غامض» أتى...
ارتياح في صفوف مجموعة "الضحى" بسبب النتائج المحقّقة

عقدت مجموعة «الضحى» العقارية صباح يوم الثلاثاء ندوة صحفية لعرض إنجازات مخطط السيولة إلى غاية 30 شتنبر 2015، في وقت تستمر فيه التحقيقات للكشف عن سبب حريق «غامض» أتى على محتويات المقر في وقت مبكر من صباح الأربعاء الماضي.

وتفيد الأرقام التي قدمتها المجموعة بكونها نجحت في تخفيض صافي الدين بمقدار بلغ 1.4 مليار درهم إلى حدود 30 شتنبر 2015؛ وذلك بعد توزيع أرباح درهمين لكل سهم، المدفوعة للمساهمين نهاية شتنبر.

أما من حيث الإنجازات العملية و الأداء المالي فقد تمكنت المجموعة من تحقيق 4636 وحدة تهائية إلى حدود 30 شتنبر 2015 من مجموع بيوع 11088 وحدة ، تحققت هذه الإنجازات التي تتوافق ومخطط خلق السيولة بفصل السياسة التجارية التي تم نهجها بناء على المخطط عدم تسويق الشطر الجديد إلا بعد الانتعاء من تسويق الشطر السابق

وفيما يتعلق باقتناء العقار فقد استقرت مصارف اقتناء العقار في 155 مليون درهم بالنسبة للميزانية المحددة في 300 مليون  درهم و تم تحديد الميزانية انسجاما و توجهات خلق السيولة الرامي إلى التحكم في وثيرة النمو و إعطاء الأولوية إلى تحويل الأصول إلى سيولة

أما فيما يخص نشوب الحريق الأسبوع الماضي بإحدى المباني الثلاثة للمقر المركزي لمجموعة الضحى فقد أكد أنس الصفريوي أنه سعيد لكون هذا الحادث لم يخلف أية أضرار بشرية، مؤكدا أنه بعد 24 ساعة بعد اندلاع الحريق تمكنت المجموعة من مسايرة عملها بشكل طبيعي مشيرا إلى أن التحقيق ما يزال مستمرا لتحديد الأسباب من طرف رجال الشرطة كما أن تحقيقا موازي تقوم به شركات التأمين لتحديد حجم الأضرار، قائلا أن الأمر يبقى قضاء و قدر و أن أي إنسان معرض لمثل هذه الكوارث التي تخرج عن نطاق سيطرته معربا عن ارتياحه لكون الخسائر طالت المنقولات و لم تصب أي من العاملين بالمجموعة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة