الإضراب عن الطعام المعلن من طرف السجين “عراس” إضراب صوري وهذه حقيقة الفيديو الخاص به

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن الإضراب عن الطعام الذي أعلن عنه السجين علي عراس "هو إضراب صوري"، موضحة أنه "لجأ إلى هذه الوسيلة.....
الإضراب عن الطعام المعلن من طرف السجين "عراس" إضراب صوري وهذه حقيقة الفيديو الخاص به

أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج  أن الإضراب عن الطعام الذي أعلن عنه السجين علي عراس "هو إضراب صوري"، موضحة أنه  "لجأ إلى هذه الوسيلة من أجل ممارسة الضغط على إدارة المؤسسة السجنية ودفعها إلى  التغاضي عن الأشياء الممنوعة التي يود الحصول عليها ضدا على الضوابط القانونية  المنظمة للمؤسسات السجنية، والمحددة لحقوق وواجبات السجناء".

وأوضحت المندوبية العامة، في بلاغ لها اليوم الاثنين (5 أكتوبر الجاري)، على إثر نشر مجموعة من  المواقع الإلكترونية لفيديو بخصوص المعتقل علي عراس، أنه يتضح من خلال الفيديو  المذكور أن السجين "يحمل نية مبيتة من خلال محاولة الظهور بمظهر الضحية لعملية  تعذيب مزعومة، فضلا عن محاولة خداع الرأي العام والإساءة إلى صورة المندوبية  العامة، في حين أنه يستفيد من نفس الحقوق التي يستفيد منها باقي النزلاء ولا يتعرض  لأي نوع من سوء المعاملة، بل إنه يستقبل من وقت لآخر زيارات من طرف محامية وممثل  النيابة العامة، فضلا عن ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان".

وبعدما أكدت احترامها لحقوق السجين علي عراس وحرصها على ضمان سلامته الجسدية  وكرامته الإنسانية، شأنه في ذلك شأن باقي السجناء، عبرت المندوبية العامة عن  إدانتها الشديدة لمحاولة السجين المذكور خداع الرأي العام، مشددة مرة أخرى على  حرصها على فرض احترام القوانين المنظمة للمؤسسات السجنية، ومعلنة احتفاظها بحقها  الكامل في مقاضاة هذا السجين. 

وعن الفيديو المذكور قدمت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في بلاغ لها لتوضيحات التالية:

– يتضح من خلال الفيديو المذكور أن السجين يحمل نية مبيتة من خلال محاولة الظهور بمظهر الضحية لعملية تعذيب مزعومة، فضلا عن محاولة خداع الرأي العام والإساءة إلى صورة المندوبية العامة، في حين أنه يستفيد من نفس الحقوق التي يستفيد منها باقي النزلاء ولا يتعرض لأي نوع من سوء المعاملة، بل إنه يستقبل من وقت لآخر زيارات من طرف محاميه وممثل النيابة العامة، فضلا عن ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

– تؤكد المندوبية العامة أن الإضراب عن الطعام الذي أعلن عنه السجين علي عراس هو إضراب صوري، وأنه لجأ إلى هذه الوسيلة من أجل ممارسة الضغط على إدارة المؤسسة السجنية ودفعها إلى التغاضي عن الأشياء الممنوعة التي يود الحصول عليها ضدا على الضوابط القانونية المنظمة للمؤسسات السجنية، والمحددة لحقوق وواجبات السجناء.

– إن المندوبية العامة، وإذ تؤكد احترامها لحقوق السجين علي عراس وحرصها على ضمان سلامته الجسدية وكرامته الإنسانية، شأنه في ذلك شأن باقي السجناء، فإنها تدين بشدة محاولة السجين المذكور خداع الرأي العام، وتؤكد مرة أخرى حرصها على فرض احترام القوانين المنظمة للمؤسسات السجنية، معلنة احتفاظها بحقها الكامل في مقاضاة هذا السجين. 

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة