حملة تضامن بألوان عسكرية تحقق أهدافها الخيرية

حققت حملة التضامن في نسختها الأولى التي أطلقها جمهور الجيش الملكي أهدافها الخيرية والانسانية...
حملة تضامن بألوان عسكرية تحقق أهدافها الخيرية

 

حققت حملة التضامن في نسختها الأولى التي أطلقها جمهور الجيش الملكي أهدافها الخيرية والانسانية، ونشرت صفحة "حملة تضامن بألوان عسكرية" مجموعة من الصور لأدوات مدرسية وزعت على حوالي 40 طفلة وطفل بالعاصمة الرباط وسلا وتمارة.

كما نشرت نفس الصفحة على الفيسبوك رسالة شكر قالت فيها:

 

"نتقدم بالشكر الخالص باسمنا وباسم جميع الأسر المستفيدة من حملة تضامن بألوان عسكرية، كنتم سندا لهم وساهمتم في التخفيف من عبئ يثقل كاهلهم في بداية كل سنة دراسية، بفضل دعمكم المادي والمعنوي استطعنا من إدخال البهجة على وجوه بريئة .

وبفضل مجموعة من الشباب متطوع ضحى بماله ووقته نجحت النسخة الأولى من حملة تضامن بألوان عسكرية، ويمكن القول اننا نجحنا و الفضل كله راجع لكم فلولاكم ما كنا نستطيع مساعدة 40 طفل وطفلة من العاصمة الكبرى(الرباط سلا تمارة .)

النجاح كان هو أحسن رد على من قاموا بحملة تشهير في حقنا……. الثقة تكتسب والحمد لله استطعنا نيل ثقة العديد من الناس …. وما هذه إلا البداية لعدة مبادرات.

شكرا لكل من ساهم ومن لم يساهم وشكر خاص لمن أعطانا وعدا ولم يوفي به ."

            

الفئات
الرياضة