روبيرتو كارلوس وديكو في حفل تكريم العملاق مصطفى حجي

بمشاركة البرازيلي "روبرتو كارلوس"، البرتغالي "ديكو" ومواطنه "باوليتا"، والفرنسي "بيريز"، ...
روبيرتو كارلوس وديكو في حفل تكريم العملاق مصطفى حجي

 

بمشاركة البرازيلي "روبرتو كارلوس"، البرتغالي "ديكو" ومواطنه "باوليتا"، والفرنسي "بيريز"، إضافة إلى ثلة من النجوم المغاربة الذين لعبوا إلى جانب "حجي" بالمنتخب الوطني ومنهم "نور الدين النيبت"، و"صلاح الدين بصير"، تحتضن مدينة أكادير في الــ 24 من أكتوبر المقبل مباراة تكريمية على شرف اللاعب الكبير "مصطفى حجي" المدرب المساعد للناخب الوطني " بادو الزاكي بادو"، والذي أحرز الكرة الذهبية كأحسن لاعب إفريقي موسم 1998.

 

وعرف عن "حجي" اختياره المنتخب المغربي في وقت كان قريب من مجاورة نجوم كرة القدم العالمية، كالفرنسي "زين الدين زيدان" وكان قريبا من إحراز كأس العالم لو اختار حمل قميص منتخب فرنسا، إلا أن اختياره كان للمغرب بدعم كبير من والديه.

 

واشتهر "حجي" بهدفه التاريخي في مرمى منتخب الفراعنة، خلال كأس إفريقيا ببوركينافاسو، حيث لا زال الاعلام المصري يتحدث عنه إلى اليوم في مناسبات استحضار المواجهات واللقاءات بين الأسود والفراعنة،

 

مصطفى حجي في سطور:

 

 

من مواليد 16 نوفمبر 1971، بدأ مسيرته الكروية مع نادي نانسي الفرنسي في عام 1991، ولعب له حتى عام 1996، وفي موسم 1996/1997 انتقل إلى نادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي، ولعب له 27 مباراة سجل خلالها 3 أهداف، وفي عام 1997 انتقل إلى نادي ديبورتيفو لاكارونا الإسباني، ولعب له حتى عام 1999، حيث خاض رفقته 31 مباراة وسجل خلالها هدفين، وفي عام 1999 انتقل إلى نادي كوفنتري سيتي الإنجليزي، ولعب له حتى عام 2001، حيث شارك في 62 مباراة سجل خلالها 12 هدف، وفي عام 2001 انتقل إلى نادي أستون فيلا الإنجليزي، ولعب له حتى عام 2004، وشارك في 35 مباراة وسجل هدفين، وفي عام 2004 انتقل إلى نادي إسبانيول الإسباني، ولعب له 16 مباراة وسجل هدفا واحدا، وفي موسم 2004/2005 انتقل إلى نادي الإمارات الإماراتي، ومنذ عام 2005 وهو يلعب مع نادي ساربروكن الألماني.

 

و قد لعب مع المنتخب المغربي لكرة القدم بين عامي 1993 و2004. شارك مع المنتخب المغربي في أزيد من 60 لقاء دولي سجل خلالها 13 هدفا. و هو صاحب أشهر هدف في مرمى منتخب مصر في التسعينات والتي انتهت بهزيمة الفراعنة على يد المنتخب المغربي. وحاز على لقب احسن لاعب في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1998.

 

مشوار مصطفى حجي الاحترافي

 

بداياته مع نادي نانسي الفرنسي:

 

بدأ حجي المولود في 16 نوفمبر 1971 بمدينة إفران المغربية وتربى بفرنسا مسيرته رفقة الفريق الفرنسي نانسي سنة 1991 الذي وقع له عقدا احترافيا سنة 1992. وكان قراره باللعب لمنتخب المغرب في سنة 1993 بدلا من المنتخب الفرنسي الذي لعب في صفوف فئاته الصغرى محط اهتمام كبير من طرف الإعلام الفرنسي والمغربي.

 

مسيرته مع نانسي الفرنسي وأول انتقال

 

تكون مصطفى حجي في فريق نانسي وخاض معه مشوارا احترافيا مهما لعب خلاله 134 لقاء وسجل 31 هدف وتألق في صفوف المنتخب المغربي تهافتت الاندية الأوروبية إلى التعاقد مع مصطفى حجي فكان سبورتينغ لشبونة أول المستفيدين من خدماته.

 

سبورتينغ لشبونة

 

انتقل للبرتغال حيث وقع لفريق سبورتينغ لشبونة موسم 1996-1997 لعب خلاله 27 لقاء وسجل 3 أهداف.

 

ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني

 

سنة 1997، وبعد تألقه رفقة المنتخب المغربي في الإقصائيات المؤهلة لكأس العالم فرنسا انتقل مصطفى حجي لفريق ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني. موسمين قضاهما في الليغا صحبة المغربيين نورالدين النيبت وصلاح الدين بصير حيث جعلته الإصابة يغيب عن الملاعب واللعب كبديل خلال فترة تعافيه، لعب فيها 31 لقاء سجل فيهما هدفين أهمها خلال موسم 1998/1999 وكان ضد إف سي برشلونة في مباراة مثيرة[2]، بدأ حجي المقابلة على دكة البدلاء وبعد 3 دقائق من دخوله المباراة في الدقيقة 72 تمكن مصطفى حجي من تسجيل الهدف الأول بقذيفة رائعة د75 وعدل ريفالدو النتيجة بضربة جزاء د86 لكن فران سجل هدف الفوز في د89 ليسجل ديبورتيفو لاكورونيا بذلك نصرا تاريخيا.

 

كوفنتري

بعد نهاية مشواره مع في ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني انتقل للدوري الإنكليزي حيث لعب ل كوفنتري موسمي 1999-2001 شارك خلالهما في 62 لقاء وسجل 13 هدف

 

أستون فيلا

 

انتقل لأستون فيلا لمدة ثلاث مواسم 2001-2004 لعب خلالها 35 لقاء وسجل هدفين.

 

إسبانيول برشلونة

 

في نهاية عقده مع أستون فيلا تمت إعارته لفريق إسبانيول برشلونة لمدة أربع أشهر حيث كان الفريق مهددا بالنزول آنذاك فاستقدم المدرب الفرنسي لويس فيرنانديز في مهمة إنقاذ الفريق، هذا الأخير استعان بلاعبين ذوي خبرة منهم إضافة لمصطفى حجي، إيفان دي لا بينا وماوريسيو بوتشيتينو، لعب مصطفى حجي 16 لقاء كوسط ميدان أعطى فيها تمريرات حاسمة وسجل هدفا ليتمكن الفريق من الارتقاء إلى الرتبة 16 بعدما كان يتذيل الترتيب في الصف 20.[3]

 

نادي الإمارات الإماراتي

 

انتقل خلال موسم 2004 – 2005 لنادي الإمارات الإماراتي الذي لعب في صفوفه 15 لقاء فقط وسجل 5 أهداف وطاردته لعنة الإصابات.

 

ساربروكين الألماني

 

بعد تجربة الإمارات قرر حجي الاعتزال إلا أن فريق إف سي ساربروكين الألماني (الدرجة الثالثة)عرض عليه اللعب في صفوفه فلعب موسمين 2005-2007 شارك خلالها في 54 مقابلة وسجل 10 أهداف أهمها هدف في مسابقة الكأس ضد بايرن ميونيخ.

 

فولا إيسش اللوكسمبورغي

 

ومرة أخرى قرر مغادرة المستديرة لكن فريق فولا إيسش اللوكسمبورغي أقنعه باللعب ووقع عقدا في بداية موسم 2007 حيث لعب في صفوف الفريق 44 لقاء وسجل 25 هدفا قاده بها لتحقيق الصعود إلى الدوري الممتاز.

الفئات
الرياضة