بسبب انتمائه السياسي: إعفاء قيم ديني من مهامه بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة

بعد أن ترشح خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة، وفاز في الدائرة الانتخابية رقم 9 لمدينة آسا، بمقعد في المجلس ...
بسبب انتمائه السياسي: إعفاء قيم ديني من مهامه بعد فوزه في الانتخابات الأخيرة

 

بعد أن ترشح خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة، وفاز في الدائرة الانتخابية رقم 9 لمدينة آسا، بمقعد في المجلس الجماعي للمدينة، دون أن يقدم استقالته كقيم ديني من وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية، وهو الأمر الذي يتنافى مع مقتضيات القانون المتعلق بانتخاب أعضاء المجالس الجماعية، قررت مندوبية الوزارة الوصية إعفاءه من مهامه كمؤذن بأحد المساجد بآسا.

 

وكشف موقع أنباء اليوم الذي أورد الخبر، أن القيم الديني تقدم لانتخابات 4 شتنبر2015، كمرشح باسم حزب الاتحاد الاشتراكي في الدائرة الانتخابية رقم 9، غير أن منافسه في ذات الدائرة تقدم بطعن من المرتقب أن تبت فيه الجهات المختصة في غضون الأيام القليلة المقبلة.

 

ذات الموقع، أكد أن مفوضا قضائيا استمع إلى مندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية بآسا، حيث أقر هذا الأخير، بكون مستشار الاتحاد الاشتراكي الفائز في الانتخابات الأخيرة، يشتغل قيميا دينيا كمؤذن بأحد مساجد المدينة، ويتقاضى أجرته الشهرية من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

 

إلى ذلك، كشفت بعض المصادر أن مستشار حزب الاتحاد الاشتراكي المذكور، لم يقدم استقالته كقيم ديني سواء قبل أو بعد تقديم ترشيحه للانتخابات الجماعية، مما دفع مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية إلى إعفائه من مهامه في وقت لاحق.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة