هذا ما فعله مغربي يعاني من حالة هيجان جنسي بالفرنسيات

قضت المحكمة الجنائية في فرساي الفرنسية، أخيرا، بالحبس سنة واحدة في حق مغربي متهم بالاعتداء الجنسي على شابتين، ومحاولة تقبيلهن في الشارع بالقوة....
هذا ما فعله مغربي يعاني من حالة هيجان جنسي بالفرنسيات

قضت المحكمة الجنائية في فرساي الفرنسية، أخيرا، بالحبس سنة واحدة في حق مغربي متهم بالاعتداء الجنسي على شابتين، ومحاولة تقبيلهن في الشارع بالقوة.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى يومي 12 و28 غشت الماضي، حين تحرش المغربي، البالغ من العمر 27 سنة بشابتين لحظة خروجهما من محطة القطار، ورمى بنفسه على “ماري” ذات 18 سنة في محاولة لتقبيلها، لتتدخل صديقتها وتضربه على مستوى جهازه التناسلي، وتسقطه أرضا، وتمكنت من محاصرته إلى حين وصول المصالح الأمنية، ليتم إطلاق سراحه بعد التحقيق معه.
المتهم المغربي وبعد أقل من أسبوعين، سيعيد الواقعة نفسها في محطة “فيرنوي”، حيث حاول تقبيل شابة كانت تنتظر القطار، قبل أن يدعوها إلى تدليك كتفيه.
وتشير المعلومات المتوفرة، إلى أن الضحية توجهت بسرعة إلى المصالح الأمنية بعين المكان، ليعترف المغربي لحظة الاعتقال أنه يعاني منذ قدومه إلى فرنسا من “حالة هيجان جنسي” مباغث، وأن “النساء الفرنسيات يثرنه بدرجة كبيرة”. ودافعت المحامية على موكلها موضحة “لا وجود لاعتداء جنسي وموكلي حاول احتضان ضحاياه فقط”.

الفئات
الحوادث

ذات صلة