الكورفا تشي ترفض الحلول الترقيعية لوضعية الزعيم الاستثنائية

"المصائب لا تأتي فرادى"، شاءت الأقدار أن يظل فريق الجيش الملكي فريق "الاستثناء" بامتياز" ...
الكورفا تشي ترفض الحلول الترقيعية لوضعية الزعيم الاستثنائية

 

شاءت الأقدار أن يظل فريق الجيش الملكي فريق "الاستثناء" بامتياز"، بعد أن عاش إيقاعا هو الأغرب في تاريخ الأندية المغربية، تعددت السيناريوهات والنتيجة واحدة، فريق بدون استراتيجية واضحة المعالم، ومستقبل غامض، تكرسه الانتدابات الغير موفقة التي نهجتها الإدارة مؤخرا، حتى أصبح البعض من الغيورين على تاريخ الزعيم، ينعته بفريق "العجزة"، أو "المتقاعدين"، في إشارة إلى التعاقدات التي تبرمها الادارة مع لاعبين يبدأ سنهم بـ 30 عاما فما فوق، آخر نموذج الحارس "كريم فكروش" البالغ من العمر 35 سنة، وقبله "شمس الدين الشطايبي" الذي تعاقد معه الفريق وعمره 30 عاما… الخ.

 

 

"لن تمضي وحدك يا زعيم"، بهذه العبارة تختتم دائما مجموعات الكورفاتشي (أولتراس عسكري) و(بلاك آرمي)، بياناتها، في إشارة واضحة إلى الاستمرار في مراقبة طريقة "تدبير" عمل الفريق، والمساهمة في تطوير أداء الإدارة التقنية واللاعبين، عبر تقديم الحلول البديلة والكفيلة بعلاج وضع استثنائي لفريق "من العيب" أن يخرج عن دائرة الباحثين عن الألقاب المحلية والقارية،  آخر بيان أصدرته مجموعات الكورڨا تشي تساءلت من خلاله عن "ساعي البريد" الذي لا يحسن تبليغ الرسالة كما يصيغها الجمهور، متشبثين بذات المطالب التي وصفوها غير ما مرة بالواضحة والصريحة "التغيير الجذري للمنظومة مع التأكيد على إبعاد أولئك الذين ظلوا خلال هذه السنوات الأخيرة ماسكين بمقاليد الأمور وعاثوا في الفريق فسادا."

 

نفس البيان، أكد على أن المنظومة التي تكلفت بتدبير أمور الفريق وتسييره في السنوات الأخيرة أثبتت فشلها الذريع، وضلوعها في جرم الفساد والإفساد الذي عرفه نادي مرجعي من قيمة الجيش الملكي، رافضين أن يكون المشكل الذي يعاني منه الفريق مرتبط بشخص واحد أو اسم وحيد."

الكورفا تشي اعتبرت أيضا أن تغيير الرئيس المنتدب لا يعتبر بأي حال من الأحوال حلا، ولا هو خطوة إيجابية، بل رأت أنه وعلى العكس هي خطوة إلى الوراء، قد تتمخض عنها كوارث أخرى، وقد يستفحل الوضع تأزما في ظل بقاء أسماء بعينها، كانت لها اليد في ما وصل إليه الزعيم من ذل وهوان.

 

ومما جاء في البيان: "نضالنا ما زال مستمرا، وقد أقسمنا على أن نظل على العهد الذي قطعناه على أنفسنا بمحاربة الفساد والمفسدين، ونُعلم طغمة الفساد التي استحكمت وتحكمت بشرايين الفريق، وأننا لن نقبل أبدا بحلولهم الترقيعية، وشطحاتهم المفضوحة الساخرة، كما نبلغهم أن مسرحياتهم ذات الإخراج الرديء لن تنطل علينا.

ومنه فإننا نحن أولتراس عسكري و بلاك آرمي نعلن للرأي العام وللجمهور العسكري ما يلي:

 

  • رفضنا التام للطريقة التي يُروج لها في الكواليس أنه قد تم بها انتقال رئاسة الفريق وذلك لما سبق ذكره أن المشكل أعمق من مجرد تغيير سطحي .
  •  
  • إيماننا بأن المشكل هو أعمق من مجرّد تغيير شخص بشخص آخر، هو في توجه الفريق وسياسته .
  •  
  • أنه على الرئيس القادم للفريق أن يكون مُلِمّاً بأمور اللعبة في جانبها الإداري والتقني وأن يكون حاملا لمشروع ليس فقط إجراءاً ترقيعيا .
  •  
  • أنه على كل من ساهم في هاته الحصيلة المخجلة ( 0 لقب في 5 سنوات ) أن يستقيلوا حفاظا على ماء وجوههم .
  •  
  • عزمنا الاستمرار في الاحتجاج بأشكال مختلفة و دخول مراحل أُخرى من النضال إن استمر المسؤولون عن الفريق في سياسة الآذان الصّمّاء .

 

الفئات
الرياضة

ذات صلة