مبادرة برنامج “يوث أكشن نيت” الجديدة في مجال الريادة لدعم المقاولين الاجتماعيين الشباب في المغرب

سيستفيد المقاولون الاجتماعيون الشباب عبر أنحاء المغرب من التكوين والتشبيك والتمويلات وغيرها من الفرص للدفع بمشاريعهم من خلال مبادرة جديدة للريادة ...
مبادرة برنامج "يوث أكشن نيت" الجديدة في مجال الريادة لدعم المقاولين الاجتماعيين الشباب في المغرب

سيستفيد المقاولون الاجتماعيون الشباب عبر أنحاء المغرب من التكوين والتشبيك والتمويلات وغيرها من الفرص للدفع بمشاريعهم من خلال مبادرة جديدة للريادة أُعِدَّت بجامعة الدار البيضاء الدولية. وبدعم من "سامسونغ إلكترونيكس المغرب" و "لورييت إنترناشيونال يونفرستيز"، ستُمكن هذه مبادرة "مقاولون في حراك" من انتقاء شبان رائدين سيشاركون في برنامج منح دراسية على مدى سنة واحدة.

وتعد مبادرة "مقاولون في حراك" آخر مولود في الشبكة العالمية "يوث أكشن نيت" المنضوية تحت مؤسسة الشباب الدولية التي تتكون من 21 معهدا وطنيا وإقليميا عبر العالم. وسيستفيد الشباب الذي سيتم انتقاؤه في إطار هذا البرنامج من دورات تكوينية متقدمة في مجال الريادة اعتمادا على نموذج "يوث أكشن نيت" فضلا عن فرص أخرى للتعلم طول السنة. وسيشكل هؤلاء الشبان شبكة نشيطة في المغرب كما سينضمون "يوث أكشن نيت" التي تتكون من 1200 فاعل من أجل التغيير في 90 بلداً.

وسترتكز مبادرة "مقاولون في حراك" على التزام جامعة الدار البيضاء الدولية الرامي إلى تطوير روح المقاولة لدى الطلبة ودعم وتشجيع الحس الاجتماعي لديهم. وفي هذا السياق، صرح السيد "هاريس هاسابيس"، رئيس جامعة الدار البيضاء الدولية قائلا: "إننا سعداء بالعمل بشراكة مع مؤسسة  الشباب الدولية وشركة سامسونغ لتعزيز قطاع الريادة في صفوف الشباب في المغرب". ومن أهدافنا الرئيسية تسهيل التعلم والتعاون بين الطلبة والرواد الشباب التواقين إلى التغيير والذين ابتكروا حلولا جديدة للمشاكل الاجتماعية والبيئية الطارئة."

وفي السياق ذاته، صرحت السيدة "لوسيانا دابرامو"، المسؤولة عن الالتزام الاجتماعي والعلامة التجارية لدى سامسونغ إلكترونيكس المغرب، قائلة: " بالنسبة لشركة سامسونغ إلكترونيكس المغرب، يتمثل الهدف الرئيسي في التعاون مع منظمات دولية غير حكومية ومؤسسات مختلفة قصد المساهمة في تنمية التربية والقابلية للشغل داخل المجتمع المغربي. وانطلاقا من هذه السنة، انخرطنا في مشاريع مختلفة تهدف إلى دعم المقاولة الاجتماعية. ونعتقد أن مثل هذا النموذج هو مفتاح لتكوين شباب مسؤول على المستوى الاجتماعي وأكثر ابتكارا وإبداعا بحيث يأتون بحلول مبتكرة للإشكاليات العالمية التي تحيط بهم.

وستساعدنا الشراكة  مع جامعة الدار البيضاء الدولية و"لورييت" ومؤسسة الشباب الدولية لتشجيع الشباب المغربي والرفع من إمكانياته وطاقاته".

وللإشارة، سيغلق طلب تقديم الترشيحات برسم الدورة الأولى لبرنامج "مقاولون في حراك" في 20 شتنبر 2015. وللتذكير، فإن هذا البرنامج موجه للمقاولين الاجتماعيين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 سنة والذين أسسوا أو شاركوا في تأسيس مقاولة اجتماعية. الرواد الشباب المغاربة الذين يحملون مشاريع ذات وقع اجتماعي مدعوون لتقديم ترشيحاتهم على الموقع التالي: www.entrepreuneursenmouvement.com

تواريخ مهمة:

  • آخر أجل لتقديم الترشيحات: 20 شتنبر 2015
  • انتقاء المرشحين: 21 أكتوبر 2015
  • حفل تسليم الجوائز: 02 دجنبر 2015

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة