حوالي 94 صحفيا ومصورا إخباريا يشاركون في تغطية الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية لفائدة وسائل إعلام أجنبية

تحظى الانتخابات الجماعية والجهوية بمتابعة واسعة من طرف كافة المراسلين الأجانب والمغاربة المعتمدين بالمملكة لفائدة وسائل إعلام أجنبية متعددة، حيث أن عددهم يناهز 94 صحفيا ومصورا إخباريا....
حوالي 94 صحفيا ومصورا إخباريا يشاركون في تغطية الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية لفائدة وسائل إعلام أجنبية

تحظى الانتخابات الجماعية والجهوية بمتابعة واسعة من طرف كافة المراسلين الأجانب والمغاربة المعتمدين بالمملكة لفائدة وسائل إعلام أجنبية متعددة، حيث أن عددهم يناهز 94 صحفيا ومصورا إخباريا.

وحسب معطيات تم استقاؤها من وزارة الاتصال، فإن هؤلاء المراسلين، الذين يمثلون كبريات القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية، ووكالات الأنباء وصحف ومواقع إخبارية، ومن مختلف الجنسيات والقارات، ينكبون على إنجاز تقارير صحفية حول هذه الاستحقاقات الانتخابية ورهاناتها، والسياق الوطني والإقليمي الذي تجري فيه.

وتحظى الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية 2015 الجارية بالمغرب، بحسب نفس المعطيات، بمتابعة واهتمام من طرف وسائل إعلام أجنبية وازنة، حيث أوفد عدد منها مبعوثين خاصين لمتابعة مجرياتها.

وفي هذا الصدد، يتابع اقتراع 4 شتنبر مبعوثون خاصون لوكالة الأنباء الفرنسية "أ إف بي" والجريدة اليومية الفرنسية "لوموند" والقنوات التلفزيونية "الجزيرة الإخبارية" و"الجزيرة انجليزية" وسكاي نيوز عربية" و"قناة العربي" و"فرانس 24" و"قناة الميادين".

وتشير نفس المعطيات إلى أنه لوحظ اهتمام كبير ونوعي بالاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية الحالية، على غرار مختلف الاستحقاقات التي سبق وأن عرفتها المملكة، علما بأن المتابعة الواسعة من طرف الإعلام الأجنبي لكل الاستحقاقات الانتخابية والاستفتاءات التي يعرفها المغرب، هي متابعة مألوفة وملموسة، وتعكس المكانة التي تتمتع بها المملكة في محيطها العربي والإقليمي والدولي.

كما تعكس هذه المتابعات الإعلامية مدى الاهتمام الذي تبديه الصحافة الدولية بمسار الإصلاحات النوعية والتحولات الكبرى التي تشهدها المملكة، وهي إصلاحات ظلت محط إشادة دولية وتنويه واضحين من لدن مختلف الأوساط والمنتديات العالمية الوازنة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة