خديجة بــراق توضح عبر هسبريس حقيقة وصف الأبراشي لمواقع مغربية بالإخوانية

نعت الإعلامي المصري، وائل الإبراشي، عددا من المواقع الإخبارية المغربية والمغاربية بأنها "إخوانية"، ...
خديجة بــراق توضح عبر هسبريس حقيقة وصف الأبراشي لمواقع مغربية بالإخوانية

 

المقال الذي نشرته الزميلة هسبريس، تحت عنوان: الأبراشي: مواقع مغربية إخوانية تبث الفتنة ضد فناني مصر

والذي تنفي من خلاله صحافية أكورا ادعاءات الإعلامي المصري وائل الأبراشي:

 

مقال هسبريس:

 

نعت الإعلامي المصري، وائل الإبراشي، عددا من المواقع الإخبارية المغربية والمغاربية بأنها "إخوانية"، واتهمها بأنها تعمد إلى "تصيد كلام فنانين مصريين"، معتبرا أن "العملية تدخل ضمن جزء من مؤامرة جماعة "الإخوان المسلمين" التي تحاك ضد مصر وفنانيها".

 

ودعا الإبراشي، في برنامج "العاشرة مساء" على قناة دريم المصرية، إلى الحذر من "انتشار مقاطع فيديو على مواقع إخبارية مغربية وتونسية "إخوانية" تتصيد كلام فنانين وإعلاميين ومسؤولين مصريين"، تهدف إلى نشر الفتنة بين مصر ودول المغرب الكبير على الخصوص.

 

وذكر الإعلامي المصري ذاته بمقطع الفيديو المسرب للفنان حسن حسني، حين شبه المغرب بـ" المطعم الجنسي"، إلى جانب التصريح الأخير للفنان عبد المنعم صبري الذي أهان الثورة التونسية بسب محمد البوعزيزي، حيث وصفه بـ"ابن الوسخة".

 

وأكد صبري، في اتصال هاتفي مع الإبراشي، أن الفيديو المسجل من طرف صحفية مغربية تم إخراجه عن سياقه، مشيرا إلى أنه " تابع كلامه متحدّثاً باحترام عن البوعزيزي الذي ضحّى بنفسه من أجل بلده"، منتقدا ما أسماه "التوظيف السيء للتكنولوجيا".

 

ومن جانبها، نفت خديجة براق، الصحفية التي كانت بصدد الدردشة مع الفنان المصري، قبل أن يسب البوعزيزي، ما ورد في تصريحات عبد المنعم صبري، مؤكدة أنها تملك شريط فيديو ثان يثبت استمراره بانتقاد البوعزيزي، وتماديه في إهانة مفجر الثورة التونسية.

 

وقالت براق لهسبريس إن الفنان المصري عمد إلى سب البوعزيزي خارج إطار السؤال الموجه له، وبدون أي مناسبة، بالرغم من علمه بحقيقة تصويره بواسطة هاتفها"، موضحة أنه "استمر في إهانة البوعزيزي رغم أنني قلت له بالحرف "خلينا من الثورات"، لأوجه له سؤالا آخر بعيدا عن هذا الموضوع".

 

وتابعت الصحفية بالقول "في حالة لم يكف الفنان والفضائيات المصرية عن اتهامي، والكذب علي، سأقوم بنشر الفيديو الذي يؤكد كلامي"، مشيرة إلى أن حوارها مع صبري كان على هامش الندوة الصحفية التي عقدت بالرباط لتقديم فيلم "المرسي أبو العباس"، الجمعة المنصرم، عكس ما ادعاه الإبراشي من كون الحوار كان دردشة خاصة داخل إحدى السيارات.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة