المغرب في طريقه إلى تعزز قدراته البحرية بغواصة حربية روسية وصواريخ بحرية

قالت صحيفة "وورلد تريبيون" الاميركية، إن الصفقات العسكرية التي تعتزم روسيا والمغرب إبرامها ...
المغرب في طريقه إلى تعزز قدراته البحرية بغواصة حربية روسية وصواريخ بحرية

 

قالت صحيفة "وورلد تريبيون" الاميركية، إن الصفقات العسكرية التي تعتزم روسيا والمغرب إبرامها مهمة وستطور من القدرات القتالية للجيش المغربي، لما ستوفره من أسلحة لم يسبق للمغرب التعامل معها، ونقل موقع رأي اليوم عن الصحيفة تأكيدها على أن صفقة شراء الغواصة الروسية "أميور 1650" التي يتفاوض بشأنها المغرب مع روسيا دخلت مراحل متقدمة كما أنها ستكون صفقة طويلة الأمد.

 

وكشفت ذات الصحيفة، أن التكلفة الاجمالية للغواصة تصل إلى 300 مليون دولار، وتوقعت المصادر نفسها أن صفقات عسكرية أخرى مع روسيا  لن تتم لاعتبارات مالية، من ضمنها صفقة تخص عددا من طائرات الهيلوكوبتر المضادة للغواصات.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المغرب يعتزم شراء صواريخ مضادة للغواصات في سياق توفير أسلحة نوعية لأربع فرقاطات عسكرية تتوفر عليها البحرية المغربية، إضافة إلى غواصة ومروحيات.

 

إلى ذلك، ذهبت اعتبرت "وورلد تريبيون" إلى أن سبب توجه المغرب نحو التعامل مع صناعة الأسلحة الروسية، تتحكم فيه إكراهات اقتصادية محضة لدى الجانب المغربي، اذ، وبحسب مصادر الصحيفة، أن الروس يعرضون أسلحة ذات معايير أقرب الى تلك المصنعة في البلدان الغربية، بأسعار تنافسية.

 

وتناولت تقارير محلية معطيات فنية تبين أن الغواصة الروسية "أميور 1650" من أحدث الغواصات غير النووية، وتشير نفس المعطيات إلى أنها من الجيل الرابع وقد تم تصميمها من قبل شركة التصميمات الهندسية البحرية والاستشارات العسكرية "روبين" في سانت بطرسبرغ بروسيا، والتي هي جزء من مؤسسة بناء السفن المتحدة، وتغوص "أميور 1650" في عمق أقصاه 300 متر، وهي مسلحة بــ 6 صواريخ (طوربيدات) من عيار 533 ملم من نوع "شكافال" الشهير، وبطارية صواريخ م/ط من نوع "اس ان 15"، يبلغ مداها 40 كيلومترا تعمل على تأمين حماية كاملة للغواصة ضد المروحيات وطائرات كشف الغواصات التي لا تتوفر على حماية جيدة.

 

وتمتاز الغواصة بخفة الوزن مقارنة مع الغواصتين الفرنسية والالمانية، اذ لا يتجاوز وزنها 1760 طنا، وتمتاز أيضا بامتلاكها تكنولوجيات حديثة بنسبة 70%، ويعمل بداخلها طاقم مكون من 36 فردا اضافة الى فني في الميكانيكا، وهي مقسمة الى خمسة أقسام رئيسة، وتنطلق الغواصة بمحركا دفع، واحد ديزل والاخر كهربائي، والمحرك الثالث يعمل بخلية وقود أوكسجين من نوع “كريستال” يسمح للغواصة بالبقاء في الأعماق من دون طفو لمدة تفوق الـ15 يوما.

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة