وزارة بوليف تطلق بحوثا ودراسات علمية وتقنية لتحسين مؤشرات السلامة الطرقية

تعلن الوزارة المكلفة بالنقل أنه تفعيلا للاتفاقية الإطار الموقعة بين الوزارة و المركز الوطني للبحث العلمي و التقني بتاريخ 11 فبراير 2015 قد تم الإعلان عن دعوة لإبداء الاهتمام...
وزارة بوليف تطلق بحوثا ودراسات علمية وتقنية لتحسين مؤشرات السلامة الطرقية

تعلن الوزارة المكلفة بالنقل أنه تفعيلا للاتفاقية الإطار الموقعة بين الوزارة و المركز الوطني للبحث العلمي و التقني بتاريخ 11 فبراير 2015 قد تم الإعلان عن دعوة لإبداء الاهتمام بمشاريع بحوث علمية وتقنية في مجال السلامة الطرقية بتاريخ 23 يوليوز 2015،  بهدف تحديد و اختيار مشاريع بحوث تمكن نتائجها من المساهمة في تحسين مؤشرات السلامة الطرقية بالمغرب، و كذا بهدف تحفيز المجتمع العلمي المغربي من أجل تقديم اقتراحات مشاريع في مجال السلامة الطرقية.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن الأهداف المتوخاة من الاتفاقية السالفة الذكر هو تحفيز وتشجيع الجامعات ومراكز البحث للقيام ببحوث ودراسات في مجال السلامة الطرقية، مع العلم أن الوزارة تلتزم من خلال هذه الاتفاقية المساهمة بقيمة 10 ملايين درهم لمدة 3 سنوات لتمويل بحوث علمية و تقنية في مجال السلامة الطرقية إلى جانب التعاون من أجل الدفع قدما بالبحث العلمي في هذا المجال، في حين أن المركز الوطني للبحث العلمي والتقني يلتزم بدوره، إضافة إلى مواكبة مديرية النقل عبر الطرق و السلامة  الطرقية خلال تحضير ها طلبات المشاريع و كذا خلال اختيار و تتبع المشاريع ذات القيمة المضافة في مجال السلامة الطرقية وذلك من أجل النهوض بالبحث العلمي والتقني في هذا المجال.

و عليه، فإن الدعوة لإبداء الاهتمام بمشاريع بحوث في مجال السلامة الطرقية  المعلن عنها من طرف الوزارة  بشراكة مع المركز الوطني للبحث العلمي والتقني ستبقى سارية المفعول إلى غاية 15 شتنبر 2015.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة