الملك محمد السادس يترأس بالرباط حفل أداء القسم للضباط المتخرجين من المدارس العليا العسكرية وشبه العسكرية

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي...
الملك محمد السادس يترأس بالرباط حفل أداء القسم للضباط المتخرجين من المدارس العليا العسكرية وشبه العسكرية

 ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، بعد ظهر اليوم الجمعة بساحة المشور بالقصر الملكي بالرباط، حفل أداء القسم من طرف 1470 ضابطا متخرجا من مختلف المعاهد والمدارس العسكرية وشبه العسكرية، وكذا الضباط الذين ترقوا في رتبهم ضمن صفوف القوات المسلحة الملكية، من بينهم 268 امرأة ضابطة.

 

وبهذه المناسبة، تفضل صاحب الجلالة، نصره الله، فأطلق على هذا الفوج اسم " مولاي علي الشريف ". وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني، ألقى جلالة الملك الكلمة السامية التالية:

"الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله و آله وصحبه،

معشر الضباط ، 

يسعدنا أن نستقبل اليوم خريجي المدارس والمعاهد العسكرية والأمنية لأداء القسم أمام جلالتنا بصفتنا القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية. وإن ما وفرناه لكم من تكوين جيد وحديث، وما نحرص عليه من تأهيل مستمر لكل مكونات قواتنا المسلحة الملكية يعكس إرادتنا القوية في تمكينها من جميع الوسائل والمؤهلات للقيام بواجبها الوطني والانساني. وقد قررنا أن نطلق على فوجكم إسم "مولاي علي الشريف" مؤسس الدول العلوية ، الذي كان يجمع بين العلم والتقوى ، ولما كان يتحلى به من قيم التضحية ونكران الذات في الدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية. وإننا واثقون أنكم تقدرون ما يجسده هذا الاسم في تاريخنا العريق من غيرة على وحدة المغرب ومن التحام قوي بين الأسرة العلوية الشريفة والشعب المغربي .

فكونوا ، رعاكم الله ، في مستوى ما ننتظره منكم من التزام وانضباط وإخلاص دائم لشعاركم الخالد، الله الوطن الملك.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى بركاته".

وبعد أداء القسم بين يدي جلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استعرض جلالته ، مرفوقا بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، مختلف وحدات الفوج الجديد. ويتكون هذا الفوج من 432 ضابطا تخرجوا من المدارس العسكرية العليا، من بينهم 42 امرأة ضابطة: ويتعلق الأمر ب: – الأكاديمية الملكية العسكرية – المدرسة الملكية الجوية – المدرسة الملكية البحرية – المدرسة الملكية للخدمات الطبية العسكرية – مركز التكوين في الخدمات الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية وينضاف إلى هذه الفئات من الخريجين ضباط الاحتياط خريجو المدارس العليا شبه العسكرية والبالغ عددهم 836 ( من بينهم 219 امرأة)، تخرجوا من المدارس التالية: – المدرسة المحمدية للمهندسين – المعهد الملكي للإدارة الترابية لوزارة الداخلية – المعهد الملكي للشرطة – المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين – مركز التكوين الجمركي 

وينضاف إلى ذلك 202 من ضباط القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والحرس الملكي والقوات المساعدة، من بينهم 7 نساء.

وبعد مراسم حفل أداء القسم، تفضل صاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بترقية عدد من الضباط السامين إلى رتبة جنرال وكولونيل ماجور.

وتندرج هذه المبادرة السامية في إطار الترقية المنتظمة التي تشمل الضباط وضباط الصف والجنود المستحقين من مختلف وحدات القوات المسلحة الملكية برسم سنة 2015، وذلك وفق ما جرت عليه العادة كل سنة بمناسبة الاحتفال بعيد العرش المجيد. وتعكس هذه الالتفاتة المولوية الرعاية السامية والعناية الخاصة والموصولة التي يوليها صاحب الجلالة القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، لأفراد هذه القوات، وحرص جلالته الشخصي على توفير كافة ظروف العيش الكريم لهم، سواء المادية منها أو المعنوية.

حضر حفل أداء القسم، على الخصوص، رئيس الحكومة، ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو صاحب الجلالة، وأعضاء الحكومة، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، والملحقون العسكريون بالسفارات الأجنبية المعتمدة بالرباط، وعدة شخصيات مدنية وعسكرية.

   

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة