الإذاعة الجزائرية تمنع بث الأغاني المغربية بشكل مكثف وتحاكم صحفيين

وجهت الإدارة العامة للإذاعة الوطنية الجزائرية مذكرة إلى قنوات الإذاعة في الجزائر تمنع بموجبها بث الأغاني المغربية بشكل دائم على موجات هاته الإذاعات حسبما ذكر موقع "ألجيري باتريوتيك" استنادا...
الإذاعة الجزائرية تمنع بث الأغاني المغربية بشكل مكثف وتحاكم صحفيين

 

 

وجهت الإدارة العامة للإذاعة الوطنية الجزائرية مذكرة إلى قنوات الإذاعة في الجزائر تمنع بموجبها بث الأغاني المغربية بشكل دائم على موجات هاته الإذاعات حسبما ذكر موقع "ألجيري باتريوتيك" استنادا إلى من وصفها بالمصادر المتطابقة.

وفي المذكرة وحسب الموقع نقرأ بأن مذكرة علقت في مقر إذاعة محلية كتب فيها  "ليكن في علم المنتجين والتقنيين وطنيا وجهويا أنه من الممنوع بث الأغاني المغربية بشكل دائم ومسترسل".

ونبه الموقع إلى أن الإذاعات الجزائرية دأبت في الآونة الأخيرة على البث المكثف لعدد كبير من الأغاني المغربية الناجحة والتي يقبل عليها المستمع الجزائري ويطلبها من إذاعاته باستمرار.

وقال الموقع إن بث الأغاني المغربية بهذه الطريقة المكثفة يشكل إشهارا للمغنين المغاربة وترويجا لمنتوجهم في الجزائر وهو ما يجعلهم ضيوف عديد المهرجانات والملتقيات في البلد الجار.

 واعتبر الموقع أن هذا الحضور يأتي على حساب الفنان الجزائري المحلي خصوصا وأن بث هاته الأغاني يكون في لحظات الاستماع المكثفة، قبل أن يعتبر أن وراء هذا البث المكثف يدا تعمل لصالح المغرب داخل الإعلام الجزائري، مؤكدا أن قرار المنع يثبت هذا المعطى ويشير إلى أن المسألة ليست وليدة الصدفة بل هي نتاج عمل مدبر.

وكان ثلاثة من موظفي إذاعة غرداية المحلية،  قد مثلوا أمام لجنة الانضباط بالإذاعة الوطنية بشارع الشهداء، على خلفية بث نشيد يمجد ملك المغرب تزامن والاحتفال بعيد الاستقلال وكذا أحداث القرارة الدامية ».

وقالت صحيفة “وقت الجزائر” إن أهم الماثلين « منشطة الحصة التي بثت النشيد يومها، والتي تؤكد صحيفة الفجر الجزائرية، أنها « اعترفت بفعلتها في التحقيق الأولي على مستوى غرداية »، وقد كانت بثت في برنامجها ‘الميكروفون الصحي’ في الـ6 يوليوز، نشيدا مغربيا يتغنى بالمغرب وملك المغرب يقول في نهايته « الله الوطن الملك. »، (..) وذلك تزامنا والأحداث الدامية التي عرفتها القرارة في غرداية والتي أسفرت على وقوع قتلى وجرحى ».

وكانت أصوات من داخل غرداية، « قد نادت فور بث النشيد المغربي، بفتح تحقيق في القضية والتحري عمن يقف خلف بث نشيد يمجد العاهل المغربي!

كما ذكرت “وقت الجزائر” أنها علمت من مصدر موثوق أن المديرية العامة للإذاعة الجزائرية، فتحت تحقيقا في قضية إذاعة غرداية « التي بثت قبل أيام نشيدا وطنيا مغربيا يمجد المملكة المغربية وملكها مباشرة بعد انتشار الأنباء حول الموضوع ».

 

 

وكانت الصحيفة ذاتها قد ذكرت يوم 25 يوليوز الجاري، أن النائب العام لمجلس قضاء غرداية أمر بفتح تحقيق معمق « في قضية بث أغنية تمجد المملكة المغربية وملكها على أمواج الإذاعة المحلية »، في عز الأزمة التي عرفتها الولاية.

 

 

 وقالت إن الأغنية تضم « عبارات وطنية مغربية بحسب تسجيل تحوز على نسخة منه كبدايتها بالمقطع التالي: ‘مغربنا وطننا روحي فداه ومن يدس حقوقه يذق رداه’ والمقطع الأخير: ‘صوت الضمير صوت البلاد ينادي، إلى الأمام تقدموا بني بلادي، ورددوا بحزبنا، يحيا الملك يحيا الوطن’ « ، مضيفة أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن مصالح الأمن باشرت الاستماع إلى عدة مسؤولين بالإذاعة المحلية، في إطار التحقيق الجاري

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة