هذه تفاصيل الدورة 16 من مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية

تنظم وزارة الثقافة في الفترة الممتدة بين 23 و26 يوليوز الجاري، تحت الرعاية السامية لصحاب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ...
هذه تفاصيل الدورة 16  من مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية

تنظم وزارة الثقافة في الفترة الممتدة بين 23 و26 يوليوز الجاري، تحت الرعاية السامية لصحاب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،  بكل من الموقع الأثري وليلي ومسرح فضاء الحبول بمكناس، الدورة 16  من مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية الذي ترسخ كملتقى لموسيقى وفنون العالم، وجسرا لحوار الثقافات وتلاقح الحضارات وتمازج الفنون الغنائية والكوريغرافية في مغرب ثقافي يعيش التعدد والانفتاح وينتصر لقيم السلام والتسامح والجمال.

ومنذ دوراتها الأولى، عملت هذه التظاهرة على مد الجسور بين الماضي والحاضر واستشراف المستقبل، والاحتفاء بالمواقع الأثرية وإدماجها في الحركية الاقتصادية والثقافية والبيئية. ولأجل ذلك تسعى وزارة الثقافة إلى جعل هذا المهرجان، موعدا لفناني العالم وحاضنا لحوار ثقافي إنساني يقوي مبادئ التسامح بين الشعوب والحضارات ويسهم في الارتقاء بالذوق عبر تقديم برمجة فنية ومتنوعة.

وفي هذا السياق، تسجل هذه الدورة 16 مشاركة لفنانين وفرق من مجموعة من الدول الصديقة والشقيقة:  فلسطين ومصر وإسبانيا والكوت ديفوار وفرنسا والكامرون، علاوة على مشاركة متميزة لفنانين مغاربة  سيقدمون جديد أعمالهم أمام جمهور متعطش للفن الراقي ومعتاد على الإصغاء الرصين ومتابعة فعاليات مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية.

ووفاء للنهج الذي سارت وفقه وزارة الثقافة وإيمانا منها بأن الأمر يتعلق بأقوى لحظات المهرجان، فإنها ستكرم في هذه الدورة علمين من رواد الموسيقى المغربية، وهما الفنانين: عبد العاطي آمنا وحسن القدميري..

أما برنامج الدوة، فيتم افتتاحه للعموم بساحة الهديم بمكناس مساء يوم الأربعاء 22 يوليوز الجاري ابتداء من السابعة مساء، بتقديم استعراض وتنشيط فني وموسيقي، إضافة إلى سهرة موسيقية يحييها شباب مهرجان وليلي بمسرح الحبول. فيما يفتتح المهرجان  رسميا مساء يوم الخميس 23 يوليوز الجاري بالموقع الأثري وليلي، بكلمة سيلقيها وزير الثقافة محمد أمين الصبيحي بالمناسبة قبل المرور إلى أجواء الاحتفاء من خلال حفل تكريم الفنانين القديرين عبد العاطي آمنا وحسن القدميري. كما يتضمن برنامج الافتتاح لوحة فنية تراثية يقدمها الفنان محمد الدرهم، ووصلات موسيقية لفرقة "ألخيدي" الإسبانية ومجموعة "بوقدير" المغربية للفنون الشعبية...

وفي اليوم الثاني من مهرجان وليلي، يلتقي جمهور مسرح الحبول ابتداء من الثامنة والنصف مساء مع مجموعة التهامي الحراق (من المغرب )، إضافة إلى فرقة الموسيقى العربية دار الأوبرا (مصر) وفرقة أفرو كناوة للفنان المغربي عبد المجيد بقاس

أما في اليوم الثالث، فيضرب مهرجان وليلي لموسيقى العالم التقليدية لجمهوره، وابتداء من الثامنة والنصف مساء، موعدا خاصا مع الفرقة الفرنسية "روز وليلي"  وفرقتي الدقة الرودانية والأطلس عدي شان ( من المغرب ) وفرقة جاكوار من الكوت ديفوار. فيما تختتم فعاليات المهر جان، بمسرح الحبول بعروض تقدمها فرقة الفلسطينية سناء موسى إضافة إلى "تشيدال مالام" ( من الكامرون ) ووصلة غنائية يقدمها المطرب المغربي الشاب زكريا الغفولي.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة