اختفاء مراهقة أمريكية راوغت أمها وحلّت بالمغرب بحثا عن حبيبها الفايسبوكي

تم الإبلاغ عن اختفاء مراهقة أمريكية من المحتمل أنها انتقلت إلى المغرب عبر الطائرة للقاء بصديقها "الفيسبوكي". وقد استقلت ريبيكا أرثر، ...
اختفاء مراهقة أمريكية راوغت أمها وحلّت بالمغرب بحثا عن حبيبها الفايسبوكي

تم الإبلاغ عن اختفاء مراهقة أمريكية من المحتمل أنها انتقلت إلى المغرب عبر الطائرة للقاء بصديقها "الفيسبوكي". وقد استقلت ريبيكا أرثر، 17 سنة، الطائرة المتوجهة من مطار كينيدي بنيويورك يوم الاثنين الماضي، وهي التي قدمت إلى نيويورك من كونيكتيكوت عد أن أقنعت أمها أنها مسافرة للمكوث رفقة صديق لها بكاليفورنيا، لكنها عوض ذلك توجهت إلى الدار البيضاء. وتقول الشرطة الأمريكية أن دافع سفر ريبيكا غير واضح، إلا أنه من المحتمل أنها سافرت للقاء صديقها عبر الفايسبوك المدعو سيمو العدالة، حيث تشير في حائطها أنها "على علاقة". وذكرت صحيفة "نيويرك دايلي نيوز" إن المراهقين على علاقة منذ فبراير الماضي، حيث يضعان صورة بعضهما كصورة للحساب الشخصي. يشار إلى أن المراهقة الأمريكية سبق وأن ردت على سؤال حول هوية "سيمو" ، حيث كتبت "إنه صديقي ههههه". ولحد الساعة لا يعلم أهل ريبيكا أرثر ومعهم الشرطة الأمريكية هل هذا "السيمو" حقيقي أم لا، كما لا يعلمون أي شيء عن مكان تواجده.

 

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة