حجز وإتلاف 176 طن من المنتجات الغير الصالحة للاستهلاك خلال ثالث أسبوع من رمضان

كشفت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن عملية المراقبة...
حجز وإتلاف 176 طن من المنتجات الغير الصالحة للاستهلاك خلال ثالث أسبوع من رمضان

 

كشفت مصالح المراقبة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن عملية المراقبة الصحية للمواد الغذائية الأكثر استهلاكا استمرت طيلة اسابيع شهر رمضان وذلك من أجل حماية صحة المستهلك.

وذكر بلاغ صادر عن المكتب الوطني للسلامة الحصية والمنتجات الغذائية، أنه وعلى مستوى الاستيراد، تمت مراقبة 21449 طن من مختلف المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني والنباتي من قبل المصالح المختصة للمكتب في مختلف النقاط الحدودية.

في حين قامت مصالح المراقبة التابعة للمكتب ب  2067 خرجة مراقبة ميدانية منها  1005 خرجة ضمن لجان إقليمية تم من خلالها تحرير 231 محضر لأخذ عينات قصد تحليلها و 50 محضر مخالفة، على مستوى الأسواق المحلية.

 

هذا، وقد أسفرت هذه العمليات عن حجز وإتلاف 176 طن من المنتجات الغير الصالحة للاستهلاك منها :983  كلغ من التمور و 44 طن من الدقيق و 877  كلغ من الفواكه الجافة و 8 طن من المحضرات السكرية  و 6375 لتر  من المشروبات و 273 لتر من الزيوت و21 طن من اللحوم و مشتقات اللحوم و 9 طن من المنتجات السمكية و6.8   طن من مشتقات الحليب.

كما تم منذ بداية شهر رمضان تدمير أكثر من 1102 طن من مختلف المنتجات الغذائية من أصل نباتي وحيواني غير صالحة للاستهلاك من قبل مفتشي المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حسب ذات البلاغ.

 

وللإشارة فقد تمت، خلال سنة 2014، مراقبة حوالي 18 مليون طن من المواد الغذائية في السوق المحلي وعند الاستيراد والتصدير، حيث أسفرت هذه المراقبة، التي استلزمت إعطاء 180700 شهادة صحية، عن إرجاع 3200 طن عند الاستيراد وحجز 7200 في السوق المحلي.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة