إرتفاع هرمون الحليب من مسببات تأخر الإنجاب

يعد هرمون الحليب (البرولاكتين) من الهرمونات المفرزة من الغدة النخامية، وهو المتحكم بعملية الرضاعة. يوجد هرمون الحليب (البرولاكتين) بمستويات محددة في الدم ويتراوح معدله الطبيعي ما بين 3...
إرتفاع هرمون الحليب من مسببات تأخر الإنجاب

يعد هرمون الحليب (البرولاكتين) من الهرمونات المفرزة من الغدة النخامية، وهو المتحكم بعملية الرضاعة. يوجد هرمون الحليب (البرولاكتين) بمستويات محددة في الدم ويتراوح معدله الطبيعي ما بين 3 إلى 30 ميللتر. يعود ارتفاع إفراز هرمون البرولاكتين إلى عدة أسباب إما أن تكون الغدة النخامية مصابة بورم ، أو أن يكون كأثر جانبي لاستخدام بعض الأدوية مثل مضادات الإكتئاب والأدوية الخافضة للضغط و أدوية منع الحمل وغيرها، في أمراض الكلى و أمراض الكبد المزمن أو الإجهاد و الإضطرابات العصبية، و هناك إرتفاع لهرمون الحليب مجهول السبب. و من الجدير بالذكر أن إفراز الغدة النخامية لهذا الهرمون يزداد بشكل طبيعي في حالات الحمل والولادة.

يصاحب إرتفاع هرمون الحليب ضعف وخلل في عملية الإنجاب و انتاج الحليب ، كذلك إنقطاع و ضعف الطمث، و ممكن أن يؤدي إلى العقم حتى و إن لم يكن أي خلل في الدورة الشهرية. والتفسير لظاهرة العقم أن إرتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم يتداخل مع عملية إفراز الهرمونات الأنثوية المتحكمة بعملية البتويض و هذا بدوره يقود إلى نقص انتاج الهرمونات الأنثوية، و النتيجة المحتملة حدوث العقم. في دراسة أجريت في السودان في عام 2013 قام الباحثون بتجميع عينات دم من نساء غير قادرين على الإنجاب، و من نساء غير حوامل و غير مرضعات لا يوجد لديهم أي تاريخ مسبق عن وجود خلل في إفراز هرمون الحليب و قادرين على الإنجاب. ثم قاموا بتحليل عينات الدم و فحص مستويات هرمون الحليب و هرمونات الخصوبة مع الأخذ بعين الإعتبار العمر ، الدورة الشهرية ، و إفرازات الحليب.

 أظهرت نتائج الدراسة أن 150 من أصل 200 من النساء اللاتي خضعن للدراسة غير قادرين على الإنجاب، و 50 نساء غير حوامل و غير مرضعات و لهم قدرة على الإنجاب . وجد أن 50 سيدة من أصل 150 من النساء الغير قادرات على الإنجاب عندهن إرتفاع في هرمون الحليب مع وجود عدم إنتظام في الدورة الشهرية. حوالي ثلث النساء المصابات بالعقم و الخاضعات للدراسة وجد عندهن فرط في هرمون الحليب (البرولاكتين) و هذه نسبة تتفق مع موضوع الدراسة أن إرتفاع مستوى هرمون الحليب في الدم من الأسباب الشائعة لغياب دورة التبويض و التي تؤدي إلى خلل في الإنجاب.

 

 

الفئات
نون النسوة

ذات صلة