الرباط تطلب من الصحافي المغربي المضرب عن الطعام في جنيف العودة لبلاده

أبلغت السلطات المغربية الصحفي المغربي المضرب عن الطعام في جنيف والذي سجن في السابق بعد اتهامه بإهانة العاهل المغربي وحرم الحصول على جواز سفر، أن بإمكانه العودة إلى بلاده...
الرباط تطلب من الصحافي المغربي المضرب عن الطعام في جنيف العودة لبلاده

أبلغت السلطات المغربية الصحفي المغربي المضرب عن الطعام في جنيف والذي سجن في السابق بعد اتهامه بإهانة العاهل المغربي وحرم الحصول على جواز سفر، أن بإمكانه العودة إلى بلاده مع السعي لحل قضيته.

وقال سفير المغرب في الأمم المتحدة في جنيف محمد أوجار "المغرب دولة قانون"، مؤكدا أن للصحفي "كل الحق في الطعن بالقرار الإداري" بعدم تزويده شهادة يحتاج اليها لتجديد جواز سفره.

وأضاف لوكالة فرانس برس "لكن لا يمكن للشخص الحصول على اوراقه بالاضراب عن الطعام".

والصحفي علي لمرابط مضرب عن الطعام امام مكاتب الامم المتحدة في جنيف منذ 24 يونيو عندما انتهت صلاحية جواز سفره المغربي بعد اشهر من محاولاته الفاشلة لتجديده.

وصرح الصحفي لوكالة فرانس برس بأنه خسر 7 كلغ من وزنه منذ أضرب عن الطعام.

واعتبر أن رفض المغرب تجديد جواز سفره يهدف الى منعه من تنفيذ مشروعه بإعادة إطلاق مطبوعتين ساخرتين بعد أن رفع الحظر الذي كان مفروضا على ممارسته الصحافة لمدة 10 سنوات في أبريل الماضي.

وأوضح أنه طلب شهادة إقامة يحتاج إليها لتجديد جواز سفره في 20 أبريل إلا أنه تم سحب تلك الشهادة منه في اليوم التالي من حصوله عليها.

وتقول السلطات إن لمرابط الذي تعيش زوجته وأولاده في إسبانيا، لم يكن يقيم في عنوان والده في مدينة تطوان الشمالية كما زعم.

وقال السفير أوجار أنه إذا كان لمرابط لا يوافق على القرار الإداري فيمكنه الطعن به ولكن ليس في جنيف.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة