حاربي شحوب البشرة في رمضان بهذه النصائح

يصادف شهر رمضان الكريم هذا العام في فصل الصيف. وقد يؤدّي الصوم لساعات طويلة، والتغيّر المفاجئ في العادات الغذائية، ودرجات الحرارة المرتفعة إلى زيادة احتمال تضرّر البشرة. بالتالي، من...
حاربي شحوب البشرة في رمضان بهذه النصائح

صادف شهر رمضان الكريم هذا العام في فصل الصيف. وقد يؤدّي الصوم لساعات طويلة، والتغيّر المفاجئ في العادات الغذائية، ودرجات الحرارة المرتفعة إلى زيادة احتمال تضرّر البشرة. بالتالي، من المهمّ أن تعتني المرأة الصائمة ببشرتها لحمايتها من الجفاف والشحوب. لذلك تشاركنا د. سيما طنّوس، سفيرة علامة جرجنز وخبيرة العناية بالبشرة، نصائح بسيطة لكن فعّالة للحفاظ على مظهر بشرة صحية ونضرة طوال الشهر الفضيل.

 

أكثري شرب الماء: بعد ساعات طويلة من دون أيّ طعام، والأهمّ من ذلك بدون ماء، من الضروري أن يستعيد الجسم الرطوبة اللازمة بدءاً من الداخل. وبالتالي لا غنى عن الماء للحفاظ على ترطيب البشرة. لذلك لا بدّ من شرْب 8 أكواب على الأقل بين الإفطار والسحور، للتعويض عما استهلكه الجسم من سوائل، لاسيّما في طقس الصيف الحار.

 

حافظي على ترطيب بشرتك: أثناء الصوم يخسر الجسم العناصر المغذّية لذلك تحتاج البشرة أيضاً إلى بعض المساعدة لتحافظ على ترطيبها بدءاً من الخارج. تنصح د. سيما باستعمال المرطّب اليومي بشكل أكبر من العادة وتقترح استعمال مرطّب المسك من جرجنز للبشرة الجافة المشبع بفيتامين E، بالإضافة إلى مزيج Hydralucence الذي يضفي إشراقاً للبشرة، وخلاصة المسك الزكي، ممّا يساعد على ترطيب البشرة على مدار الساعة، وعلى منحها مظهراً مشرقاً وملمساً حريرياً.

 

استخدمي كريم الوقاية من الشمس: عند الخروج خلال اليوم، من المهم حماية البشرة بكريم جيّد للوقاية من أشعة الشمس ما فوق البنفسجية UVA وUVB مع مستوى حماية SPF 50 على الأقل. فالأشعة ما فوق البنفسجية مؤذية جداً للبشرة، لأنها تفاقم مشاكل لون البشرة، وتؤدي أيضاً إلى تضرّر الكولاجين والإيلاستين وبالتالي، إلى الظهور المبكر لعلامات التقدّم بالسن، كالتجاعيد وترهّل البشرة.

 

تجنّبي التقشير العميق للبشرة: تقشير البشرة مهمّ لإزالة الخلايا الميتة ولكي لا تبدو باهتة. لكن ننصح بشدّة تفادي استعمال المقشّرات الكيميائية أو التقشير العميق خلال شهر رمضان لتجنّب احمرار البشرة والحدّ من خطر تلوّن البشرة بسبب جفافها. للمحافظة على خلايا بشرة صحية، ننصح باستعمال مقشّر لطيف ومرطّب مغذٍّ، مثل مرطّب تنعيم البشرة المجدّد من جرجنز، لتقشير البشرة بلطف وتنعيم البشرة الجافة، فتبدو نضرة ورطبة.

 

تناولي الطعام بذكاء: من المهمّ أن تشمل وجبات الإفطار والسحور الخضار والفاكهة الغنية بالفيتامينات A وB وC ومضادات الأكسدة للحفاظ على بشرة جميلة. فمن المعروف أنّ هذه الفيتامينات تساعد على إخفاء البقع الداكنة، وتنعيم البشرة، وزيادة الترطيب. وبما أنّ الحلويات العربية الغنية بالسكر تكثر في شهر رمضان مثل حلوى الكنافة والقطايف، يجدر بالصائمة مراقبة كميات السكر التي تستهلكها. ولحماية البشرة من فورة البثور، من الأفضل الابتعاد عن تناول الوجبات الكبيرة، واستبدالها بالوجبات الصغيرة والمتقطّعة بين الإفطار والسحور.

 

تفادي ظهور الهالات السوداء: خلال شهر رمضان، تكثر الاجتماعات، بما فيها السحور، في أوقات متأخرة من الليل، وتؤدي قلة النوم إلى عينين متنفّختين وهالتين داكنتين تحتهما. لكن التعويض عن هذا السهر بالنوم لفترات كافية يساعد على تجنّب ظهور الهالات السوداء حول العيون التي تجعل الوجه يبدو مرهقاً وباهتاً. ولذلك من المهمّ جداً النوم لسبع أو ثماني ساعات على الأقل، لكي يحظى الجسم بالوقت الكافي ليستعيد نشاطه خلال الليل. ولمساعدة البشرة على التجدّد، ننصح باستعمال مرطّب إصلاح البشرة خلال الليل من جرجنز، الذي يتعاون مع نظام الجسم الطبيعي لترميم البشرة فيرطّبها ويمنحها مظهراً أكثر إشراقاً. أمّا خلال اليوم، فمن الجيّد استخدام كريم خفيف للعينين، مع وضع أكياس الشاي الباردة على العينين لتلطيف البشرة الجافة والحسّاسة حولهما.

الفئات
نون النسوة

ذات صلة