كيف تقوي الأم العلاقة بين طفلها الكبير ومولودها الصغير ؟

كل أم أثناء حملها بطفلها الثاني، تعيش حالة من القلق على طفلها الأول، ياترى كيف يعامل الأخ الأكبر الأخ الأصغر ويتقبل وجوده ؟؟؟...
كيف تقوي الأم العلاقة بين طفلها الكبير ومولودها الصغير ؟

كل أم أثناء حملها بطفلها الثاني، تعيش حالة من القلق على طفلها الأول، ياترى كيف يعامل الأخ الأكبر الأخ الأصغر ويتقبل وجوده ؟؟؟

في البداية تخطأ الأم بأهمال طفلها الأول أثناء حملها، اي نعم هو شئ خارج عن إرادتها لكن لابد من التحمل فالطفل أثناء حمل أمه ومعرفته بأن هناك طفل داخل أحشاءها، يشعره بالقلق حتى لو بين أنه متحمس لهذا الضيف الجديد .. فعلى الأم أن تهتم بطفلها بشكل خاص جدا وزائد وهذا لتقربه منها وتشعره أنه صديقها الصغير ولا تستطيع الاستغناء عنه في أي وقت 

وطبعا أثناء الحمل لابد أن تشارك طفلها في تحضير ملابس البيبي واحتياجاتها، وتشعره أن رأيه هام جدا وهو المسؤول عن أخيه أو أخته، وان كان الطفل الأول أنثى تسهل مهمة الأم بأن تشاركها كل ترتيبات واحتياجات الضيف الجديد .. وعلى الام ان تشتري للكبير كما اشترت للصغير حتى لا يشعر بالتفرقة٠

ولابد أن تخبر الأم طفلها الكبير أنها تحبه وتقص له ذكرياتها معه وهو صغير .. فكل هذا يعزز ثقة طفلها بنفسه ويبعد عنه ٠

الفئات
نون النسوة

ذات صلة