«فوبيا الظلام» : مرض لصيق يداهم طفلك بشكل متواصل

أكدت دراسة إسبانية سهولة تعليم الأطفال كيفية التخلص من الخوف من الظلام، عن طريق أساليب بسيطة. إذ أن أي نوع من الرهاب يتم تخطيه بمواجهة أسبابه، والتأكد من أنه...
«فوبيا الظلام» :  مرض لصيق يداهم طفلك بشكل متواصل

أكدت دراسة إسبانية سهولة تعليم الأطفال كيفية التخلص من الخوف من الظلام، عن طريق أساليب بسيطة. إذ أن أي نوع من الرهاب يتم تخطيه بمواجهة أسبابه، والتأكد من أنه لا يتسبب في حدوث أي شيء سيئ. فعلى سبيل المثال، يتم تخطي الخوف من القيادة بتعلم القيادة، والخوف من التحدث علانية بممارسته».

ولكي يتم تخطي مرحلة الخوف من الظلام، يجب على الطفل أن يواجه بشكل تدريجي مواقف في أماكن مظلمة، حتى يتمكن من النوم وحده وبدون مساعدة.

كما  أن علاج «فوبيا الظلام»  حسب الأخصائيين يجب أن يتم في المنزل، لأنه المكان الذي تحدث فيه المشكلة، لذا فإن الأمر يتطلب مشاركة حيوية من الآباء في هذا الأمر، وكي يتمكن الطفل من تخطي مخاوفه يجب على الآباء أن يلعبوا معه بشكل يجعله يواجه خوفه كما لو كان لعبة.

هذا الأمر يحمسه ويقلل من شعوره بالخوف والاستياء، مع ضرورة اتباع روتين معين أثناء اصطحاب الطفل للفراش وقبل خلوده للنوم.

يشار إلى أن التأكد من دقة هذه الطريقة العلاجية جاء عقب دراسة شملت 32 طفلاً في الفئة العمرية بين خمسة وثمانية أعوام، من 16 مدرسة بمقاطعتي «أليكانتي ومورسيا» الإسبانيتين.

الفئات
نون النسوة

ذات صلة